القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

طلبة الأقسام التحضيرية يطالبون أمزازي بتأجيل المبارة الوطنية والملف يصل للبرلمان



راسل طلبة الأقسام التحضيرية بالمغرب، وزير التربية الوطنية سعيد أمزازي، مطالبين إياه بالعمل على مراعاة ظروفهم التي يمرون منها بسبب تداعيات الوضع الوبائي على مسارهم الدراسي، فيما وصل ملفهم إلى قبة البرلمان.

ودعا طلبة الأقسام التحضيرية بتأجيل المباراة الوطنية المشتركة نظرا لتصادفها مع الاختبارات الشفوية لإحدى المباريات الفرنسية، وهو ما قد يؤدي إلى حرمان عدد منهم من حقهم في اجتياز المباراة الوطنية المشتركة.

كما يطالب المعنيون بالأمر بإلغاء المباريات الشفوية الوطنية نظرا لتصادفها مع مباريات فرنسية أخرى، مشيرين إلى أن الوقت المتبقي ضيق جدا ولن يسمح لهم بالاستعداد للمباريات الشفوية، لافتين إلى أن تبعات جائحة كورونا أثرت على مسارهم الدراسي.

البرلمانية عن حزب الأصالة والمعاصرة ثورية فراج، وجهت سؤالا كتابا إلى وزير التربية الوطنية حول المشاكل التي يعيشها طلبة الأقسام التحضيرية بسبب جائحة كورونا، مطالبة باتخاذ تدابير من طرف الوزير من أجل التجاوب مع الطلاب.

وقالت البرلمانية في سؤالها الذي اطلعت عليه جريدة “العمق”، إن السنة الدراسية الحالية، على غرار الماضية، تميزت باختلالات ناجمة بالأساس عن تفشي كورونا، حيث أثرت على جودة التكوين بسبب قصر عدد ساعات الدراسة مقارنة بالسنوات الماضية، وتباينها من مركز إلى آخر.

كما تسببت الجائحة على مستوى المشاكل الصحية المفاجئة في توقف التكوين، وذلك بسبب تزايد عدد الإصابات بالوباء لدى الأساتذة والطلبة، إلى جانب إغلاق مراكز التكوين عقب تزايد حالات الإصابة، وفق المصدر ذاته.

وسجلت فراج أن هذه الظروف فرضت واقعا مزريا تغيب فيه مبادئ تكافؤ الفرص وتساوي الحظوظ بين جميع الطلبة، ما جعلهم وأولياءهم يلتمسون إلغاء الأعمال المندمجة والامتحانات الشفوية والنقط الإقصائية وتأخير المباراة.

عن موقع العمق المغربي

reaction:

تعليقات