القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

سنة سجنا نافذا لمُعَنف الأساتذة بشوارع الرباط



أدانت محكمة الرباط اليوم الإثنين 5 أريل الجاري، الشاب الذي ظهر في مقاطع فيديو وهو يعنف “أساتذة التعاقد” في شوارع الرباط خلال إحدى مسيراتهم الاحتجاجية بالحبس النافذ سنة واحدة.

وبحسب المعطيات المتوفرة لـ “آشكاين” ، فإن المعني سيقضي عقوبته الحبسية في “سجن العرجات”، وذلك بعدما توبع  بتهم: “الضرب والجرح وانتحال صفة والتدخل في أعمال أمرت بها السلطات العامة”.

وكانت ولاية جهة الرباط- سلا- القنيطرة قد فتحت تحقيقا لتحديد هوية شخص ظهر بصور ومقاطع فيديو وهو يستعمل العنف أثناء تفريق تجمهر للأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية.

وذكرت الولاية، في بلاغ لها أن مجموعة من الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي تداولت صورا ومقاطع فيديو تظهر استعمال شخص.

وتمكنت مصالح الشرطة القضائية المكلفة بالبحث في هذه القضية من تشخيص هوية المشتبه به في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية وتوقيفه، حيث تم الاحتفاظ به تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك من أجل تحديد ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.

وكان الشخص المذكور قد خلق ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد ظهوره بزي مدني في مجموعة من مقاطع الفيديو وهو يقوم بتعنيف الأساتذة المتعاقدين خلال وقفتهم الاحتجاجية السلمية بمدينة الرباط، الأمر الذي أثار غضب كبير بين مختلف المغاربة الذين طالبوا بتوقيفه واعتقاله .

عن موقع آشكاين
reaction:

تعليقات