القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

"السنبلة" تدعو "العثماني" إلى فتح حوار مع الأساتذة المتعاقدين وتحذر من تجاهل مطالبهم


دعا حزب "الحركة الشعبية" المحسوب على الأغلبية الحاكمة، رئيس الحكومة "سعد الدين العثماني"، إلى فتح حوار حكومي مع الأساتذة موظفي الأكاديميات الجهوية، المتعارف على تسميتهم بأساتذة التعاقد.

وطالب البرلماني عن حزب الحركة الشعبية ، عبد العزيز كوسكوس ، سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، بفتح حوار مع الأساتذة موظفي الأكاديميات الجهوية، أو ما يعرف ب "الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد"، مؤكدا أن إشكالية الأساتذة موظفي الأكاديميات الجهوية، يهم الحكومة ككل، وليس القطاع الوصي فقط.

وأردف البرلماني الحركي متابعا، خلال جلسة عامة مشتركة للبرلمان بغرفتيه خصصت لتقديم بيانات تتعلق ب"الحالة الوبائية بالمملكة.. التطورات والتدابير الاحترازية والإجراءات المواكبة"، الإثنين بالبرلمان:" نتمنى من السيد رئيس الحكومة، في إطار صلاحياته الدستورية، أن يُدشن حوارا حكوميا برلمانيا مسؤولا، للإحاطة بهذه القضية، وتوضيح ملابساتها، ومخرجاتها، لأن الأمر يتعلق بهذه الفئة التي أمعنت في الاحتجاجات في عز حالة الطوارئ الصحية".

وبعد أن حذر عضو الفريق الحركي بمجلس النواب من تجاهل مطالب "الأساتذة موظفي الأكاديميات الجهوية"، لاسيما وأن استمرارهم في الاحتجاجات من شأنه أن يُؤثر سلبا على الزمن المدرسي وحقوق التلاميذ الدستورية في التمدرس، دعا إلى التواصل معهم لتفادي شبح سنة دراسية بيضاء، لشريحة واسعة من أبناء المغاربة خاصة الطبقة الفقيرة التي لا تسعفها الإمكانيات، والتداعيات الاقتصادية والاجتماعية لجائحة "كورونا المستجد" اللجوء إلى صنف آخر من التعليم غير التعليم العمومي، لاسيما في القرى والجبال والمناطق المهمشة.
reaction:

تعليقات