القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

أطر الإدارة يواصلون المقاطعة ويخوضون اعتصام "اللاعودة" ويتوعدون بمقاطعة الامتحانات


يواصل مديرو المؤسسات التعليمية بأسلاكهم الثلاث، مقاطعتهم لجميع العمليات الإدارية والتربوية بالمؤسسات التعليمية، وذلك في علاقتهم مع المديريات الإقليمية والأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والمديريات المركزية لقطاع التربية الوطنية في أطول عملية مقاطعة في تاريخ المنظومة التربوية.

وبحسب معطيات استقاها موقع “لكم” من التنسيق الثلاثي لهيئات الإدارة التربوية، فإن مديري المؤسسات التعليمية تشبثوا بشعار “اللاعودة حتى تحقيق المطالب”، وبعدم منح المديريات الإقليمية أية معلومة أو وثيقة أو إحصاء إلى حين استجابة الوزارة لمطلبهم الذي طال انتظاره وتلقوا وعودا بشأنه غير ما مرة، وهو “تغيير الإطار إلى درجة متصرف تربوي”.

وتزامنا مع ذلك، يخوض مديرو المؤسسات التعليمية العمومية في الابتدائي والاعدادي والتأهيلي اعتصاماتهم للأسبوع الثاني في منذ حلول شهر أبريل الجاري، يومي الاثنين 5 أبريل الجاري، والخميس 8 أبريل الجاري داخل مقرات المديريات الإقليمية، تتخللها شعارات وعرائض وكلمات بدءا من الساعة العاشرة صباحا حتى الواحدة زوالا.

وتواجه المديريات الإقليمية،ومعها الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، صعوبات في الحصول على معطيات من داخل المؤسسات التعليمية، سواء ما ارتبط بالإضرابات أو وثائق إدارية أو معطيات تطلب من خلال مذكرات وزارية أو رسائل أكاديمية أو نيابية، مما شل المرفق الإداري للمؤسسات التعليمية، عجزت الوزارة عن إيجاد حل له بالتدخل لفك شفراته، بحسب وصف مراقبين تحدثوا لموقع “لكم”.

ويعتصم مديرو المؤسسات التعليمية خارج محطات اعتصاماتهم الإقليمية والجهوية داخل مؤسساتهم التعليمية، حيث يرفضون تسليم وثائق أو تسلم وثائق، والتوصل بالبريد أو إرساله.

ولم يصدر عن وزارة التربية الوطنية أي توضيح حول مواقف مديري المؤسسات التعليمية العمومية بالمغرب، ولا عن مطالبهم التي يقال إنهم تلقوا وعودا بالإفراج عن مرسومهم، وأن جهات داخل الحكومة فرملت الملف، ولا تريد حلا له.

عن موقع لكم
reaction:

تعليقات