القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

الأساتذة “المقصيون من المباريات” يعودون للإضراب ويعلنون مقاطعة الامتحانات الإشهادية



أعلنت التنسيقية الوطنية للأساتذة المقصيين من المباريات خوض إضراب وطني جديد يوم 30 أبريل الجاري، داعية كافة الأستاذات والأساتذة المقصيين للاستعداد لمقاطعة الامتحانات الاشهادية، حراسة وتصحيحا. وأشارت التنسيقية في بلاغها، إلى التزام الأساتذة المعنيين بعدم إدخال نقط في منظومة مسار وتقديم النقط للمدراء، ومقاطعة مجالس المؤسسة وكل أنشطة الحياة المدرسية إلى حين الاستجابة لمطالبهم.

وطالبت التنسيقية بوقف الاقتطاعات غير المشروعة من أجور المضربات والمضربين وإرجاع المبالغ المسلوبة، داعية الوزارة الوصية إلى التعاطي الإيجابي والمسؤول مع ملفنا المطلبي ورفع الحيف عن هذه الفئة المقصية.

وبعد أن ثمنت انخراط الأساتذة المقصيين من المباريات في الإضراب الوطني ليومي 5 و6 أبريل 2021، دعت التنسيقية النقابات التعليمية إلى تحمل مسؤوليتها بالدفاع عن مطالب هذه الفئة، وعبرت عن استيائها من الوضع الحالي والإقصاء المتعمد لملفها المطلبي، معلنة تشبثها بمطلبها في فتح المباريات الداخلية الخاصة بموظفي الوزارة في وجه جميع الأساتذة والأستاذات دون قيد أو شرط (الإدارة، التخطيط التربوي، تدريس أبناء الجالية….) 

وفي تصريحه أكد جلال العناية عضو التنسيقية الوطنية للأساتذة المقصيين من المباريات أن فئات كبيرة من نساء ورجال التعليم قد اشتغلت لسنوات طوال في الأرياف والصحاري والجبال وجدت نفسها اليوم مقصية من مباريات وزارة التربية الوطنية بحجة عدم توفرها على شهادة الاجازة ، داعيا وزارة أمزازي إلى انصاف هذه الفئة عرفانا بالخدمات الجليلة التي قدمتها ومازالت تقدمها لهذا الوطن .

كما جدد دعوته النقابات التعليمية إلى تحمل مسؤوليتها التاريخية في التعاطي الإيجابي مع الملف المطلبي للتنسيقية الوطنية للأساتذة المقصيين من المباريات  من خلال العمل على ادراجه ضمن الملفات المطلبية التي ترافع عنها




reaction:

تعليقات