القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

الفيسبوكيون “يرغمون” وزارة أمزازي على تعديل وجبات “داخلية” تارودانت


دخلت وزارة التربية الوطنية بجهة سوس ماسة على خط الصور الصادمة التي تداولها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، نهاية الأسبوع المنصرم، بشكل واسع لوجبات الفطور لتلاميذ للقسم الداخلي لإعدادية أولوز بمدينة تالوين بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بتارودانت.

وتناقل رواد موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، صورا حديثة توثق لوجبات فطور معدلة  بنفس الداخلية، فحسبما أكده مصدر مطلع، فقد “حلّ المدير الإقليمي لأكاديمية التربية والتعليم بسوس ماسة بمعية رئيس قسم المالية السبت الماضي، إلي المنطقة للتدخل العاجل”.

وحسب المعطيات المتوفرة، فقد تدخلت الوزارة في شخص المديرية الإقليمية لسوس ماسة، من أجل تغيير وجبات الإفطار، علاوة على تغيير أفرشة الداخلية المذكورة.


في المقابل، عاب مجموعة من النشطاء في تعليقاتهم على المنشورات لاتي تباهت بعضها بهذا التعديل، على أنه “لا يجب أن تفتخر الوزارة بمثل هذا تعديل في إفطار بسيط من هذا النوع”.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي، قد عجت، السبت الماضي، بصور توثق لوجبات سحور رمضاني مخصص لإطعام تلاميذ القسم الداخلي لإعدادية أولوز بمدينة تالوين بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بتارودانت ويتوافد عليها تلاميذ خمس جماعات محلية، إذ أكد عدد من ناشري صور الوجبات على أنها “لا تتوفر على أبسط مقومات الوجبات الغذائية المتكاملة”.

وأكد مصدر مطلع، على أن “وجبات تلاميذ الداخلية المذكورة تم تفويضها إلى ممون خاص من أجل السهر على احترام مقومات الوجبات الصحية”، مشيرا إلى أن “هذا يتنافى تماما مع الصور الصادمة التي تسربت من داخل الداخلية”.

وأوضح مصدرنا، أن هذه “الصور التي توثق لوجبة سحور تلاميذ ثانوية بتاليوين تكشف اختلالات عميقة في تدبير تموين الوجبات الغذائية، رغم أن المنح اليومية المخصصة للوجبات ارتفعت من 14 درهما إلى 24 درهما للفرد، وهذا ما يخالف الواقع الذي توثقه الصور والشهادات، وهو ما يعكس كذلك ضعف المراقبة”.

عن موقع سوس 24
reaction:

تعليقات