القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

أمزازي يقوم بزيارة ميدانية إلى إقليم الجديدة


قام السيد سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، بمعية السيد ادريس أوعويشة، الوزير المنتدب المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، والسيد الكاتب العام للقطاع التربية الوطنية، والسيد عامل إقليم الجديدة والسيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء - سطات، يومي 9 و10 أبريل2021، بزيارة إلى إقليم الجديدة، أشرف خلالها على تدشين عدد 
من المؤسسات التعليمية المحدثة ووضع الحجر الأساس  لبناء مدرسة ابتدائية وتفقد مؤسسات أخرى.

وتأتي هذه الزيارة في إطار تتبع سير تنزيل حافظة المشاريع الاستراتيجية لتنزيل مضامين القانون الإطار 51-17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، وخاصة المشروع  6 :" التأهيل المندمج لمؤسسات التربية والتكوين"، الهادف إلى توسيع العرض المدرسي وتوفير البنيات التربوية التي يتطلبها الإقبال المتزايد على التمدرس بهذا الإقليم،  وترصيدا للجهود التي تبذلها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء - سطات  لتجويد العرض المدرسي، وتثمينا، كذلك، للدعم النوعي الذي يحظى به قطاع التربية الوطنية بإقليم الجديدة من طرف السلطات الإقليمية والترابية والمنتخبين والشركاء.

 وتم خلال اليوم الأول لهذه الزيارة تدشين مؤسستين تعليميتين تشكلان نقطة ارتكاز مهمة في تحقيق تمدرس القرب، ويتعلق الأمر بالثانويتين التأهيليتين ابن البناء المراكشي بالجماعة الترابية شتوكة، التي شيدت على مساحة 18218م²، وتضم 16 حجرة دراسية وحجرتين متخصصتين وقاعة متعددة الوسائط وفضاءات رياضية، وعمر المختار بالجماعة الترابية أولاد حسين، التي شيدت عل مساحة تقدر ب 14981 م2، وتتوفر على جميع المرافق الأساسية للتمدرس، وكذا تفقد مدرسة ابن طفيل بالجماعة الترابية مولاي عبد الله، وهي مؤسسة برونق جمالي فتحت أبوابها بداية الموسم الدراسي المنصرم، وشيدت على مساحة 4222.7 م2، ويبلغ عدد تلاميذها حوالي 800 تلميذ وتلميذة، وتحتضن فضاء خاصا بالتعليم الأولي وفضاءات تربوية ترفيهية.

أما برنامج اليوم الثاني للزيارة فشمل تدشين مركز التفتح الفني والأدبي خديجة أم المؤمنين ببلدية الجديدة، الذي يتوفر على عدد من التخصصات الفنية والأدبية والتواصلية المتاحة لجميع التلميذات والتلاميذ الراغبين في تطوير وصقل مهاراتهم، وذلك في إطار تنويع وتنشيط الحياة المدرسية، حيث استفاد هذا المركز في عملية تأهليه وتجهيزه من دعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية. كما شمل برنامج هذه الزيارة وضع الحجر الأساس لبناء مدرسة ابن حزم ببلدية الجديدة تلبية للحاجة الملحة إلى التمدرس الذي يفرضه التوسع العمراني بالمدينة، وكذا زيارة الفضاء الأخضر السوسيو التربوي بالثانوية الإعدادية سيدي محمد بن عبد الله، وذلك في إطار العناية بالفضاءات البيئية.

إلى ذلك، قام السيد الوزير بزيارة إلى المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بمدينة الجديدة (ENSAJ، وشكلت مناسبة اطلع فيها السيد الوزير والوفد المرافق له على نظام التكوين بهذه المدرسة الذي يمتد لخمس سنوات. وبالإضافة إلى تخصصات نظام التكوين بهذه المدرسة المرتكز على الهندسة، منها هندسة نظم المعلومات والتواصل والطاقة المدنية والإلكترونية والهندسة المعلوماتية والتكنولوجية، فهو يعتمد شعبة خاصة للحصول على "الإجازة في التربية" ضمن تخصص العلوم الصناعية.

 وعلى هامش هذه الزيارة، أشرف السيد سعيد أمزازي والسيد يوسف البقالي، رئيس مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين على مراسم حفل تدشين المنتجع السياحي الجديد "زفير مزكان" الخاص بأسرة التربية والتكوين والذي من المرتقب أن يشرع في استقبال الزوار ابتداء من 15 من الشهر الجاري.

reaction:

تعليقات