القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

انطلاق الدورة الأولى للمعرض الافتراضي للكتاب الجامعي


أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي – قطاع التعليم العالي والبحث العلمي، عن الانطلاقة الرسمية لفعاليات الدورة الأولى للمعرض الافتراضي للكتاب الجامعي، والتي تتواصل إلى غاية 27 أبريل الجاري.

وتعرف هذه الدورة، التي أعطى انطلاقتها الرسمية كل من وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، سعيد أمزازي، ووزير الثقافة والشباب والرياضة، عثمان الفردوس، والوزير المنتدب المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، ادريس أوعويشة، مشاركة مختلف الجامعات المغربية والعديد من المعاهد والمؤسسات التي تعنى بالنشر والكتاب، وعلى رأسها المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية وأكاديمية المملكة المغربية وأكاديمية الحسن الثاني للعلوم والتقنيات، إصافة إلى المركز الوطني للبحث العلمي والتقني الذي يشرف على نشر العديد من المجلات الإلكترونية الجامعية.

وحسب بلاغ للوزارة فإن عدد الكتب التي سوف تعرض في هذه التظاهرة، التي ينظمها قطاع التعليم العالي والبحث العلمي عبر تقنية المناظرة المرئية، بشراكة مع وزارة الثقافة والشباب والرياضة، يبلغ ما يزيد عن تسعمائة كتاب جامعي ورقي ورقمي ومائة مجلة إلكترونية مغربية جامعية، فضلا عن روابط تعرف بالمكتبة الرقمية التي أطلقتها الوزارة بشراكة مع المجلس الثقافي البريطاني.

ويتضمن برنامج هذه الدورة، وفق المصدر ذاته، محاضرات لأساتذة مرموقين على رأسهم الفيلسوف إدغار موران الذي ألقى محاضرة افتتاحية للمعرض، حيث اختار الحديث عن الدور المحوري للكتاب في الثقافة، وكذا مشاركة الأستاذ أحمد بوكوس الذي سيقدم محاضرة حول البحث والإبداع والنشر من خلال تجربة المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية.

كما تعرف الدورة مشاركة فاعلين عن بعض المؤسسات التي تهتم بمجال الكتاب والنشر والتبادل المعرفي والثقافي من ضمنهم مدير المجلس الثقافي البريطاني للمغرب، وكذا المسؤولة على الوكالة الجامعية الفرنكفونية، إضافة إلى مداخلات لعدة أستاذات وأساتذة باحثين من مختلف الجامعات عبر ندوات وموائد مستديرة.

وتتميز هذه الدورة بنشر العديد من الكبسولات التي تعرف بمنجزات البحث العلمي وكذا بعض المنشورات التي أنجزها الأساتذة الباحثون، إلى جانب تكريم رمزي لبعض الأساتذة الذين أحرزوا على جوائز منهم الأستاذ محمد مشبال الذي أحرز على جائزة الملك فيصل للغة العربية والأدب، والأستاذ شعيب حليفي الحائز على جائزة المغرب للكتاب في السرد، والأستاذ المصطفى بوعزيز، والأستاذ عبد الرحمن تمارة، والأساتذة حسن أميلي وعبد الرزاق العسري وبوسيف الواسطي وغيرهم.

وخلص البلاغ إلى أنه بالموازاة مع فعاليات المعرض، تنظم مسابقة ثقافية خاصة بالطلبة حول القراءة تهم القراءة في الكتاب المغربي، يميزها عمل جديد على الكتاب المغربي المسموع.

reaction:

تعليقات