القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

طلبة أكادير.. وَساطة للأساتذة تنهي إضرابهم عن الطعام و270 شخصية تتضامن معهم



أعلن الطلبة الثلاثة المطرودين من كلية العلوم التابعة لجامعة ابن زهر بأكادير، مساء اليوم الخميس، رفع إضرابهم عن الطعام الذي نفذوه منذ الإثنين الماضي، مقررين الاستمرار في اعتصامهم أمام رئاسة الجامعة، والذي تجاوز 200 يوم.

وأوضح الطلبة الثلاثة في بلاغ لهم، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أن تعليقهم للإضراب جاء بعد وساطة مجموعة من الأساتذة الممثلين لجميع مجالس الكليات التابعة بجامعة ابن زهر، وللنقابة الوطنية للتعليم العالي.

وأشار البلاغ إلى أن الأساتذة البلاغ عددهم 14 أستاذا، التمسوا خلال زيارتهم للطلبة، وقف إضرابهم عن الطعام وفسح المجال لهم للتدخل لحل الملف “صونا لحرمة الجامعة وحفظا للتكامل المطلوب بين أدوار الجسم التربوي بكامله”.

والطلبة المعنيون هم كل من عبد الناصر طوني، طالب السنة الثالثة شعبة العلوم الرياضية التطبيقية، عمر الطالب، طالب السنة الثانية علوم بيولوجية، محمد الحميد، طالب السنة الثانية علوم بيولوجية.

وفي نفس السياق، وجهت أزيد من 270 شخصية حقوقية وسياسية ومدنية، من المغرب وخارجه، عريضة تضامنية مع الطلبة الثلاثة، تناشد من أجل إنقاذ أرواحهم بسبب الإضراب عن الطعام، والتعجيل بحل نهائي لملفهم.

وقال نص العريضة الذي توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، إن الطلبة تعرضوا للحرمان من حقهم في التعليم ولطرد تعسفي مجانب للصواب لم تحترم فيه المساطر الإدارية، وفق تعبير الموقعين.

واعتبرت العريضة أن “السبب الحقيقي لقرار الطرد التعسفي يكمن في ممارسة هؤلاء الطلبة لحقهم المشروع في العمل النقابي ودفاعهم عن الجامعة العمومية”، داعية رئاسة جامعة ابن زهر بأكادير إلى “تغليب صوت العقل ومنطق الحكمة”.

وكانت كلية العلوم بأكادير قد طردت الطلبة الثلاثة بشكل نهائي من مدرجات الكلية، في فبراير من العام الماضي، وذلك بناء على قرار للمجلس التأديبي، زكته مراسلة صادرة عن إدارة جامعة ابن زهر حينها.

عن موقع العمق المغربي
reaction:

تعليقات