القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

الراقي : لم نتلق أي دعوة للحوار مع وزارة التربية الوطنية و23 ملفا ينتظر جوابا



قال عبد الغني الراقي الكاتب العام الوطني للنقابة الوطنية للتعليم، العضو في الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، إن نقابته لم تتلق إلى حدود منتصف نهار اليوم الأحد 25 أبريل الجاري، أي استدعاء لجلسة الحوار مع وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.

جاء ذلك، ردا على سؤال لموقع “لكم”، حول ورود أنباء عن شروع الوزارة في عقد جلسات الحوار القطاعي مع وزير التربية الوطنية يوم غد الاثنين 26 أبريل الجاري.

وجواب عن سؤال لموقع “لكم”، حول ملفات الحوار مع الوزارة بعد تصريحات الوزير سعيد أمزازي الاثنين الماضي بالبرلمان أن هناك ملفان فقط في الحوار القطاعي، رد عبد الغني الراقي الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم (ك.د.ش) بالقول: هذه نقطة خلافية أولى مع الوزارة، فنحن لدينا 23 ملفا قدمناها للوزارة في آخر جلسة للحوار يوم 21 يناير 2020 وقدمنا مقترحات بشأنها والتزمت الوزارة بأربعة منها، وبإخراج مراسيم، فيما القضايا والملفت الأخرى لم نتوصل عنها بأجوبة إلى اليوم.

وكان وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي قد أكد أن الحوار القطاعي سيباشر مع النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية بقطاع التربية الوطنية الأسبوع المقبل، غير أن دعوات الاضراب خلال نفس الفترة قد تضع الوزير أمام خيارين، تقديم جلسة الحوار خلال الساعات القليلة المقبلة، أو انتظار محطات الإضرابات والاحتجاجات لعقد جلسة الحوار القطاعي بعد يوم الجمعة 30 أبريل الجاري.
reaction:

تعليقات