القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

الجامعة الوطنية لموظفي التعليم تدعو أطر الإدارة التربوية الى المشاركة المكثفة في المحطة الثانية من البرنامج النضالي



احتجاجا على سياسة التسويف والمماطلة التي تنهجها وزارة التربية الوطنية في تعاملها مع ملف الإدارة التربوية، وفي إطار متابعة الجامعة الوطنية لموظفي التعليم للملف بشموليته وانطلاقا من موقفها المبدئي الداعم لنضالات جميع الفئات التعليمية المتضررة فإن الجامعة الوطنية لموظفي التعليم تعلن ما يلي:
-  استنكارها الإجراءات التعسفية في حق أطر الإدارة التربوية الذين عبروا عن انخراطهم في البرامج النضالية واعتبار ذلك اعتداء على حقهم الدستوري في الإضراب، وتجديدها التأكيد على وقوفها إلى جانب الأسرة التعليمية ونضالاتها المشروعة وتؤكد أن يدها تبقى ممدودة لتوحيد المواقف النضالية مع كافة الشركاء ممثلي رجال ونساء التعليم، وذلك لدفع الوزارة الوصية والحكومة إلى الاستجابة للمطالب العادلة والمشروعة.
- استنكارها تأخر وتماطل وزارة التربية الوطنية غير المبرر في تنفيذ ما تم الاتفاق حوله خلال جلسات الحوار القطاعي ومطالبتها الإسراع بإصدار المراسيم المعدلة لملفات (الإدارة التربوية، حاملي الشهادات العليا، المكلفين خارج إطارهم الأصلي، أطر التوجيه والتخطيط).
- تحميلها الوزارة الوصية مآلات الوضعية الراهنة في ظل التسويف والمماطلة إزاء ملف الإدارة التربوية.
- تأكيدها على وحدة أطر الإدارة التربوية لانتزاع حقوقهم المشروعة 
- دعوتها كافة مناضلات ومناضلي الجامعة الوطنية لموظفي التعليم وعموم أطر الإدارة التربوية الى المشاركة المكثفة في المحطة الثانية من البرنامج النضالي التالي:
+ وقفات احتجاجية أمام المديريات الإقليمية حسب الجدولة التالية: 
* الخميس 01 أبريل 2021 من 10h00 الى 13h00
* الاثنين 05 أبريل 2021 من 10h00 الى 13h00
* الخميس 08 أبريل 2021 من 10h00 الى 13h00
* الخميس 15 أبريل 2021 من 10h00 الى 13h00
+  وقفات احتجاجية أمام الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين
* يوم الخميس 29 أبريل 2021 من 11h00 الى 13h00 
- الدعوة الى الانخراط في الإضراب الوطني الذي دعت إليه الجامعة الوطنية لموظفي التعليم يومي 05 و06 أبريل 2021 وإنجاح الوقفات الاحتجاجية التي دعت إليها الجامعة أمام المديريات الإقليمية أو الأكاديميات الجهوية يوم 06 أبريل 2021 في إطار أيام الغضب النضالية التي أعلنت عنها في بيانها ليوم 21مارس 2021.
وفي الأخير فإن الجامعة الوطنية لموظفي التعليم إذ تشيد بالدور الريادي الذي تقوم به أطر الإدارية التربوية داخل المنظومة التربوية لتدعو وزارة التربية الوطنية ومن خلالها الحكومة إلى تغليب منطق الحكمة والعقل في التجاوب مع أصوات أطر الإدارة التربوية والإسراع بتحقيق مطالبهم العادلة والمشروعة. 

وما ضاع حق وراءه طالب
الكاتب العام الوطني للجامعة: ذ. عبد الإله دحمان



reaction:

تعليقات