القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

بعد إعفاء مديرها.. أساتذة وتلاميذ ثانوية الغزالي بتطوان يتظاهرون رفضا للقرار



تظاهر العشرات من الأطر التربوية والإدارية والتلاميذ بثانوية الإمام الغزالي بمدينة تطوان، صباح اليوم الأربعاء، في وقفة احتجاجية تنديدا بقرار إعفاء مدير المؤسسة عبد العزيز بن صالح بسبب رفضه تسليم أسماء الأساتذة المضربين عن العمل إلى المديرية الإقليمية للتعليم. الوقفة التي نظمت داخل الثانوية ودامت عشر دقائق خلال فترة الاستراحة الصباحية، رفع خلاها المحتجون شعارات غاضبة تستنكر قرار إعفاء مدير الثانوية وتعتبره إجراء تعسفيا غير قانوني، معبرين عن تضامنهم مع بن صالح. وأصدر أطر الثانوية المذكورة من أساتذة وإداريين، بلاغا أعلنوا فيه رفضهم القاطع لقرار إعفاء مدير الثانوية عبد العزيز بن صالح، وقبله إعفاء مقتصد الثانوية محمد النبيلي، واصفين هذه القرارات بـ”الجائرة والشطط في استعمال السلطة من قبل الوزارة ومصادرتها للرأي الحر”.

وقال البلاغ الذي توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، إن الشغيلة التعليمية ستخوض محطات نضالية تعبيرا عن استنكارها لما أقدمت عليه وزارة التعليم والمديرية الإقليمية، بتنظيم وقفات احتجاجية خلال فترة الاستراحة الصباحية، حفاظا وتأمينا للزمن المدرسي للمتعلمين، مع حمل الشارة السوداء. وكانت وزارة التربية الوطنية أعفت، أمس الثلاثاء، مدير ثانوية الإمام الغزالي بتطوان، عبد العزيز بنصالح، من مهام الإدارة التربوية. وفي الوقت الذي بررت فيه الوزارة سبب الإعفاء بـ”تقارير لجن الافتحاص الخاصة بالمؤسسة”، أكد نشطاء أن إعفاء المدير جاء على خلفية رفضه تسليم أسماء الأساتذة المضربين للمديرية الإقليمية. وكتب بنصالح على صفحته بـ”فيسبوك”، “أتحداك السيد الوزير شخصيا، وأتحدى مدير الأكاديمية وأتحدى المدير الإقليمي، أتحداكم جميعا أن تظهروا محضر الافتحاص ومن هم الأشخاص الذين قاموا بهذا الافتحاص وفي اي تاريخ ويوم وساعة”

عن موقع العمق
reaction:

تعليقات