القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

طلبة مهندسون يرفضون استمرار "التعليم عن بعد"


دخل الطلبة المهندسون بكل من الدار البيضاء والرباط، بدءا من أمس الإثنين وإلى غاية الأربعاء، في إضراب عن الدراسة، تعبيرا منهم عن رفض الاستمرار في “التعليم عن بعد”.واعتبر طلبة كل من المدرسة الوطنية العليا للمعادن بالرباط ENSMR، و المدرسة الوطنية العليا للكهرباء والميكانيك بالدار البيضاء ENSEM، والمدرسة الوطنية العليا للفنون والمهن بالرباط ENSAM-RABAT، والمعهد الوطني للإحصاء والاقتصاد التطبيقي بالرباط INSEA، والمدرسة الوطنية العليا للمعلوماتية وتحليل النظم بالرباط ENSIAS، أن التعليم عن بعد “مهزلة”، مؤكدين أن الاستمرار فيه “تصدير للأزمة وتملص من المسؤولية وهروب إلى الأمام”.

وندد الطلبة المهندسون المنضوون تحت لواء “التنسيقية الوطنية للطلبة المهندسين بالمغرب”، عبر بلاغ لهم توصلت جريدة هسبريس الإلكترونية بنسخة منه، بالاستمرار في إغلاق الأقسام الداخلية والأحياء الجامعية، رافضين “تشبث المسؤولين بأسهل الحلول وأفظعها، بدل البحث عن أنجعها وإن كان أصعبها”؛ وأضافوا: “لن يعترض عاقل على أن هذه الحلول مهما كان ثمنها هي ثمن بخس ومجهود لا يذكر بالنظر إلى المكاسب التي سيحققها للبلاد وتنميتها”.كما شدد الطلبة المحتجون على أن كل طالب مهندس استفاد خلال السنة الجامعية الحالية من 74 ساعة من أصل 480 من عدد ساعات التعليم الحضوري، فيما لم يستفد 2580 طالبا مهندسا بمدينة الرباط من أي ساعة من التعليم الحضوري.

وأوضح المعنيون أيضا أن الاستمرار في هذا النهج ورفض التعليم الحضوري “لا يمكن بأي حال من الأحوال تعويضه بالتعليم عن بعد، مهما حاولت واجتهدت الإدارات في توفير الشروط الملائمة له”.وأكدت التنسيقية أن هذا الإضراب الذي دخلت فيه “ما هو إلا مرحلة أولى من الاحتجاج سيعقبها في مراحل مقبلة التحاق المعاهد والمدارس الأقل تضررا في حالة عدم حل هذا الملف”، ودعت، وفق المصدر نفسه، الوزارة والسلطات العمومية إلى “إحكام صوت العقل والمنطق، والتعجيل بحل مشكل عمَّر طويلا وأصبح بؤرة للتوتر والسخط”

عن موقع هسبريس
reaction:

تعليقات