القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

الإدريسي يدين القمع الوحشي ويدعو إلى التصدي للانتهاكات الجسيمة التي تطال حقوق الإنسان



لم تجد الدولة المغربية وحكومتها التراجعية من جواب على الاحتقان غير المسبوق الذي يعيشه قطاع التعليم وعلى المطالب المُلحة العادلة والمشروعة لنساء ورجال التعليم وكل العاملين به بجميع فئاتهم سوى صم الآذان وتنويع القمع البوليسي واستعمال العنف بجميع تلاوينه وتعزيز القبضة الأمنية… لفض احتجاجات واعتصامات ونضالات مختلف فئات قطاع التعليم؛

أمام إصرارها تصفية ما تبقى من التعليم العمومي ومجانيته، وتنزيل إملاءات الدوائر الإمبريالية والمؤسسات المالية الدولية، وتصفية المكتسبات التاريخية التي تحققت بالتضحيات الجسيمة للشعب المغربي ومعها حقوق ومكتسبات الشغيلة التعليمية، تحول دور الدولة إلى دركي يستند إلى المقاربة الأمنية في التعاطي مع كل الاحتجاجات السلمية الرافضة لسياساتها، ويشهر آلته القمعية لمنع وقمع النضالات المطلبية، والنموذج ما تعيشه شوارع الرباط من منع وقمع مُفرط للمتظاهرين وتفريقهم واعتماد كل أشكال العنف من سحل وضرب ورفس وسب… واعتماد أسلوب التطويق والحصار وإغلاق الشوارع والاعتقالات العشوائية وتسليط أعوان السلطة لإفراغ الفنادق من الأستاذات والأساتذة في عز الليل بدعوى عدم التوفر على الرخص…؛

وعليه، فأمام هذا الوضع المأزوم، وأمام هذه الانتهاكات الجسيمة التي تتعرض لها الحريات العامة وسياسة القمع والتحكم المسلط على الحركات الاحتجاجية، فإن المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي:

    يدين القمع الوحشي التي تعرضت له كل الاحتجاجات السلمية التي تخوضها العديد من الفئات التعليمية بالرباط يومي 15 و16 مارس 2021 (التنسيقية الوطنية للأساتذة المفروض عليهم التعاقد، والتنسيقية الوطنية للموظفين حاملي الشهادات والعرضيين المدمجين 2007، وتنسيقية الزنزانة 10 والنقابة الوطنية للمساعدين التقنيين والمساعدين الإداريين FNE، والسكرتارية الوطنية لمربي التعليم الأولي FNE…) وغيرها من الاحتجاجات المقموعة لمختلف الفئات التعليمية بمختلف المدن المغربية، ويُدين القمع البوليسي الشامل المسلط على الحركات الاجتماعية بالمغرب، الذي يكشف عن الوجه القمعي للدولة؛
    يتضامن مع كل ضحايا القمع والمتابعات القضائية، ويطالب بوقف هذا العدوان البوليسي والضرب والسحل والسب وإتلاف المعدات النقابية من لافتات ورايات وهواتف نقالة شخصية…، والإسراع بالاستجابة الفورية للمطالب الملحة للشغيلة التعليمية بجميع فئاتها وكل العاملين بقطاع التعليم، واعتماد الحوار الحقيقي الجاد مع النقابات التعليمية، والالتزام بتنفيذ الاتفاقات والتعهدات؛
    يعتز بصمود واستماتة الشغيلة التعليمية والعاملين بقطاع التعليم أمام الآلة القمعية، ويؤكد على تجسيد التضامن الواسع وخوض النضال الوحدوي الكفيل بإسقاط التشريعات التراجعية والتصفوية والتكبيلية، وانتزاع الحقوق والمطالب العادلة والمشروعة؛

    يدعو مناضلي ومناضلات الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي وكل النقابات الديمقراطية المناضلة وكل القوى الحية ببلادنا المشكلة للجبهة الاجتماعية المغربية إلى التصدي للانتهاكات الجسيمة التي تطال حقوق الإنسان ببلادنا، وبالأخص ما يطال الحريات العامة، وإلى دعم ومساندة النضالات الشعبية التي تنشد الكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية والمساواة.
    يذكر بخوض إضراب وطني الاثنين 5 أبريل 2021 مع تنظيم وقفات احتجاجية أمام المديريات الإقليمية وتجسيد وقفة احتجاجية ممركزة أمام وزارة التربية الوطنية بالرباط ابتداء من الساعة 11 صباحا وحمل الشارة الحمراء الاحتجاجية من الاثنين 22 مارس إلى السبت 3 أبريل 2021.

عاشت نضالات نساء ورجال التعليم وكل العاملين به، عاش النضال الوحدوي
عاشت الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي
عن المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم FNE
الكاتب العام الوطني الإدريسي عبد الرزاق


reaction:

تعليقات