القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

نقابات الداخلة تدعو الأكاديمية للتوضيح وتطالب النيابة العامة بفتح تحقيق في "فيديو مسؤولة التواصل"


في الوقت الذي لا زالت الأسرة التعليمية تلملم جراحها جراء الهجمة القمعية التي تم الاستعانة فيها بالبلطجية، تفاجأ الشغيلة التعليمية بجهة الداخلة وادي الذهب بتلقي طعنة أخرى لكن هذه المرة من داخل الجسم التعليمي وبعض شركائه، وذلك من خلال التصريحات المصورة التي تم تداولها عبر وسائل الإعلام وبعض وسائط التواصل حيث ظهرت فيها رئيسة مصلحة التواصل وتتبع أشغال المجلس الإداري مرفوقة بكاتب الفرع الإقليمي لفيدرالية جمعیات أمھات وآباء وأولیاء التلامیذ بوادي الذهب وهي تلقي بمجموعة من الإهانات والاتهامات الصريحة للجسم التعليمي، خاصة الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد. حيث تضمن اتهاما يشكك في طرق ولوجهم للوظيفة ونجاحهم بوسائل مختلفة وغير مشروعة. وهو ما يطرح أكثر من سؤال حول مصداقية المباريات وطعن في الطاقم الذي أشرف عليها مع ماتضمنه الشريط من تصريح غير مسؤول لممثل الفرع الإقليمي للفدرالية يتهم فيها الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد "بعدم الكفاءة المهنية" وهو ما يعتبر تجاوزا لصلاحيته و مهامه وتدخلا وطعنا في مهام هيئة التأطير والمراقبة .
وأمام هذه السابقة الخطيرة من قبل عنصر من عناصر الأسرة التعليمية بالإضافة إلى كونه مسؤولا إداريا 
 يقتضي منه المنصب تبني خطاب تربوي أمام الناشئة لا تكسير صورة المدرس في ذهنه،عقدت النقابات التعليمية بجهة الداخلة وادي الذهب يومه الثلاثاء 23 مارس 2021 لقاء مستعجلا تدارست  خلاله المضامين الخطيرة لهذا الفيديو وما أثاره من ردود فعل،وبعد نقاش لكل المعطيات الواردة في التصريح تعلن النقابات التعليمية بجهة الداخلة وادي الذهب  ما يلي :
+ إدانتها الشديدة لهذه التصريحات الخطيرة لرئيسة مصلحة التواصل وتتبع أشغال المجلس الإداري، التي تنحو منحى تحريضيا كما تحمل ماتحمله من ضرب لمصداقية المباريات وكذا ضرب لمصداقية المنظومة.
+ استنكارها الشديد لتصريح كاتب الفرع الإقليمي لفيدرالية جمعیات أمھات وآباء وأولیاء التلامیذ  بوادي الذهب الذي حشر نفسه في مهام لا تدخل في اختصاصه.كما تطالب مكتب الفرع جهويا وإقليميا بتحديد موقفه من هذه التصريحات.
+ مطالبتها إدارة الأكاديمية بتوضيح حول كل الاتهامات الصادرة عن رئيسة مصلحة التواصل وتحديد الإجراءات التي ستتخذها في كل ما تم الإدلاء به.
+ مطالبتها النيابة العامة إلى فتح تحقيق في كل الاتهامات التي تبين استعمال وسائل غير مشروعة في التباري. 
+ إدانتها الشديدة لكل محاولة بائسة تهدف إلى التشويش على نضالات الشغيلة التعليمية لتحقيق مطالبها العادلة و المشروعة.
+ مراسلتها الوزارة الوصية والمكاتب الوطنية للنقابات من أجل التدخل للحد من مثل هذه السلوكات الرعناء لبعض المسؤولين والتحقيق في كل ما تم تداوله.
+ دعوتها الشغيلة التعليمية لوقفة احتجاجية يوم الأربعاء 24 مارس2021  أمام إدارة الأكاديمية ابتداء من الساعة 12:00 احتجاجا على مثل هذه التصريحات المسيئة لنساء ورجال التربية و التكوين وللمنظومة التربوية.




reaction:

تعليقات