القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

مديرو التعليم يقاطعون العمليات الإدارية والتربوية ويواصلون الإضراب والاحتجاج الأسبوع المقبل



كشف التنسيق الثلاثي لهيئات الإدارة التربوية بمؤسسات التربية والتكوين العمومية في المغرب، أنهم “سيقاطعون كل العمليات الإدارية والتربوية باستثناء العمليات الاستعجالية (البروتوكول الصحي وسلامة المتعلمين والموارد البشرية والأمن الداخلي للمؤسسة ) إلى غاية 25 مارس الجاري.

ودعا التنسيق الثلاثي، الذي يضم الجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب، والجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب، والجمعية الوطنية للحراس العامين والنظار ومديري الدراسات ورؤساء الأشغال، في توضيح مشترك، وصل موقع “لكم”، نظير منه، لـ”الانسحاب من جميع منصات التواصل الالكتروني للمديريات الإقليمية (واتساب)، وكذا مقاطعة كل الاجتماعات والتكوينات التي تدعو إليها المديرية والأكاديمية الجهوية، سواء أكان ذلك حضوريا أو عن بعد”.

وشدد التنسيق الثلاثي في توضيحه لمديري المؤسسات التعليمية العمومية بأسلاكهم الثلاث، معهم الحراس العامين والنظار ورؤساء الأشغال بالسلك الثانوي، ل”عدم الالتحاق بالمؤسسات التعليمية للاعتصام يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين، وفي نفس الزمن بعد الأسبوع الأول من عطلة منتصف الأسدوس الثاني من الموسم الدراسي الجاري 2020/2021″.

واعتبر التنسيق الثلاثي أن الاحتجاجات والاعتصامات والإضرابات والمقاطعات التي يباشرونها منذ الأسبوع الجاري حتى 25 مارس 2021 تشكل مرحلة أولى من البرنامج النضالي من قبل نساء ورجال الإدارة التربوية”، وفق تعبيرهم.

يشار إلى أن إضراب واعتصامات نساء ورجال الإدارة التربوية ليومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين فاقت نسبة الاستجابة له خمسة وسبعين في المائة، وفق إفادات تلقاها موقع “لكم” من عبد الرحيم النملي رئيس الجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب، وسط تشبثهم بمطلب “إطار متصرف تربوي” أسوة بزملائهم خريجي مسلك الإدارة التربوية بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين.
reaction:

تعليقات