القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

نقابة دحمان ترفض التطبيع التربوي البيداغوجي لوزارة أمزازي



عقد المكتب الوطني للجامعة الوطنية لموظفي التعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل ومجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين لقاء تواصليا بمقر الاتحاد بالرباط يوم الثلاثاء 16 مارس 2021. وجرى خلال هذا اللقاء الحديث حول المخاطر المتنامية المسلسل التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب، خاصة بعد إقدام وزارة التربية الوطنية على إبرام شراكة كغطاء للشروع في التطبيع التربوي البيداغوجي، الذي يستهدف الأجيال الصاعدة باستلاب عقولها وتبييض صورة الاحتلال وما ارتكبه ويرتكبه من إجرام في حق الشعب الفلسطيني ومن تدنيس للمقدسات الإسلامية وتزييف التاريخ تحت غطاء التسامح أو غيره مما يشكل خطورة على الأجيال وراهن المغرب ومستقبله، باعتباره برمي إلى تمرير المشروع الصهيوني لمضامين ومناهج منظومة التربية والتكوين لاختراق المتمدرسين ونساء ورجال التعليم، وانطلاقا من القناعة المشتركة للهيئتين بكون القضية الفلسطينية قضية وطنية فقد اتفقتا على:

1) تقوية التنسيق والتصدي المشترك للمشروع الصهيوني والتحسيس بخطورته والعمل الوحدوي على مناهضة التطبيع التربوي وغيره من أشكال التطبيع.
2) توسيع التشاور مع مختلف القوى المناهضة التطبيع والداعمة لحق الشعب الفلسطيني في التحرير والعودة وإقامة الدولة الفلسطينية على كل التراب الفلسطيني وعاصمتها القدس


reaction:

تعليقات