القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

كونفدرالية جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ ترفض العنف الذي تعرض له المدرسون والمدرسات وتدعو إلى الحوار

على إثر ما تم تداوله في وسائل التواصل الاجتماعي من مشاهد لتعنيف الأساتذة المحتجين بومي 16 و 17 مارس بالرباط، تواصلت فروع الكونفدرالية مع المكتب الوطني للتعبير عن رفض جمعيات الأمهات والأباء للطريقة التي تم بها التعامل مع مدرسي أبنائهم وبناتهم وعن قلقهم من أن يؤثر الخلاف القائم بشكل سلبي على الزمن المدرسي خصوصا في هذا الموسم المتعثر أصلا بسبب الجائحة
وإذ تعتبر في الكونفدرالية أن الأستاذ هو الحلقة الأهم في كل إصلاح منشود للمنظومة التربوية، وأنه ينبغي الحفاظ على مكانته الاعتبارية من أجل إنجاح عملية التعليم والتعلم فإننا ندعو الجميع إلى اعتماد الحوار كوسيلة وحيدة لحل الخلاف والحرص على تجنب تأزيم وضعنا التربوي وعلى تظافر الجهود من أجل إتمام ما تبقى من الموسم الدراسي في ظروف
عادية


reaction:

تعليقات