القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

المديرون يقاطعون تسليم لوائح الأساتذة المضربين لوزارة أمزازي


مازالت احتجاجات “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” تحصد تضامنا واسعا، خاصة بعد أحداث فض احتجاجاتهم بالقوة في شوارع وأزقة الرباط يومي 16 و17 مارس الجاري.

وفي هذا السياق، رفض عبد العزيز بن صالح، مدير ثانوية الإمام الغزالي بتطوان، تسليم لوائح الأساتذة المضربين للمديرية الإقليمية للتربية والتكوين، تضامنا منه مع الأساتذة ومطالبهم.

وقال بن صالح في تدوينة دبجها على حسابه الفيسبوكي، إنه “لن يمكن المديرية الإقليمية بلوائح المضربين ولو على جثته”، متحديا بذلك زملاءه المديرين بأن يحذووا حذوه بالقول: “من يرفع التحدي”.


وتأتي هذه الخطوة من مدير ثانوية الإمام الغزالي بتطوان، في الوقت الذي تخوض فيه “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” إضرابا لثلاثة أيام متوالية، ابتداء من اليوم الإثنين 22 مارس احتجاجا على تعنيفهم، ودفاعا “عن المدرسة والوظيفة العموميتين، في تشبث دائم بخيار المقاومة والصمود والتحدي المتواصل لكل أساليب القمع والتضييق، وكذا واقع الاعتقالات والمحاكمات الصورية، بما فيها محاكمة سهام المقريني، هيثم دكداك”.

كما خرج، تزامنا مع “نضالات الأساتذة”، مجموعة من التلاميذ، صباح اليوم الاثنين 22 مارس الجاري، في عدد من المؤسسات التعليمية بمدن تارودانت، أكادير، الدار البيضاء، بركان، تاونات والحسيمة، بني ملال، إلى جانب عدد من المدن المغربية الأخرى، احتجاجا على تعنيف الأساتذة والأستاذات خلال أيام 16 و17 مارس الجاري بالعاصمة الرباط.
reaction:

تعليقات