القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

أمزازي لـ"بلبريس" : نتفهم مطالب الأساتذة ..لكن الزج بالأطفال في الاحتجاج "مرفوض ومخالف للقانون"


في الوقت الذي عبرت فيه مجموعة من الفعاليات الحقوقية، عن إدانتها للعنف تجاه أساتذة التعاقد، في احتجاجاتهم بالرباط، استياء واضح ضد هذه الفئة عبر مواقع التواصل الاجتماعي من خلال استعمالهم لصور أطفال بغرض إدانتهم لـ"العنف" الممارس ضدهم، وذلك باعتبار الأمر يتجاوز مطلبا مشروعا إلى استغلال أطفال من أجل ملفهم المطلبي .

سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي بإسم الحكومة، في تصريح لـ"بلبريس"، يرى في استغلال "تلاميذ قاصرين ونشر صورهم من أجل الدعاية لأشكال احتجاجية مرفوض جملة وتفصيلا ولا يمكن القبول به، كما أنه لا يراعي القوانين المعمول بها والتي تروم صيانة حق الفرد في الحماية، سيما وإن كان قاصرا، وعدم التقاط صورته العادية أو الرقمية بدون موافقته ونشرها أو استغلالها أو تحريفها أو تغيير ملامحها أو استعمالها لأغراض دعائية او إعلامية".

الوزير الوصي، يضيف في التصريح ذاته، "في نفس الوقت الذي نتفهم فيه بعض مطالب لنساء ورجال التعليم"، ندين في ذات الوقت "مثل هذه التصرفات ونرفض أن يتم الزج بالتلاميذ في أي شكل من الأشكال الاحتجاجية مهما كانت دوافعها، فالمكان الطبيعي للتلميذ هو الفصل الدراسي، كما ينبغي احترام حقه في التمدرس واستفادته من الزمن المدرسي كاملا ومن حصصه الدراسية المقررة".

ويتابع المسؤول الحكومي، "إلى ذلك، نجدد التأكيد على أن باب الحوار مع شركائنا الاجتماعيين كان دائما ولازال مفتوحا من أجل إيجاد حلول واقعية تستجيب لتطلعات الأسرة التعليمية، كما أن الوزارة تولي أهمية كبيرة لضمان الاستقرار النفسي والاجتماعي لجميع الفاعلين التربويين، فهم يشكلون الدعامة الأساسية للإصلاح التربوي الذي نحن بصدد تنزيله".

وخلص أمزازي في تصريحه، "ونود استغلال هذه المناسبة للإشادة بانخراطهم القوي خلال الموسم الدراسي الماضي والحالي وتعبئتهم جميعا من أجل ضمان الاستمرارية البيداغوجية لجميع المتعلمات والمتعلمين".
reaction:

تعليقات