القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

زيارة القنصل العام للولايات المتحدة الأمريكية لأكاديمية مراكش آسفي


 استقبل السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش أسفي يوم الجمعة 5 مارس 2021، بمعية السيد مدير التعاون والارتقاء بالتعليم المدرسي الخصوصي المكلف بالحياة المدرسية بالوزارة، بمقر الأكاديمية، السيد القنصل العام للولايات المتحدة الأمريكية والوفد المرافق له، وذلك بحضور كل من السيدة المديرة المساعدة للمدير العام المقيم لهيئة تحدي الألفية، والسيدة المديرة العامة لوكالة حساب تحدي الألفية بالمغرب، والسيد مدير مشروع التعليم الثانوي بوكالة حساب تحدي الألفية بالمغرب. كما حضر هذا الاستقبال السادة رؤساء الأقسام بالأكاديمية.

وفي كلمته الترحيبة خلال هذا اللقاء الذي تم في احترام تام للتدابير الاحترازية، تطرق السيد مدير الأكاديمية إلى عمق العلاقات بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية في شتى المجالات بما فيها مجال التربية والتكوين. كما أعطى نبذة عن مشروع التعليم الثانوي المندرج ضمن الميثاق الثاني لحساب تحدي الألفية، الذي تستفيد منه 28 مؤسسة تعليمية بالجهة، موزعة على أربع مديريات إقليمية (مراكش، شيشاوة، الصويرة وآسفي). ليذكر، بعد ذلك، بالمحطات التي قطعها تنزيل هذا المشروع بالأكاديمية، وبالمراحل القادمة منه.

ومن جانبه أعرب السيد القنصل العام للولايات المتحدة الأمريكية عن سعادته بالتواجد بأكاديمية جهة مراكش آسفي، مشيدا بالعمل الجاد الذي يتم القيام به في إطار مشروع التعليم الثانوي، ومؤكدا على اهتمامه بمكونات هذا البرنامج وبما يتم إنجازه في مجال التربية والتكوين.

أما السيد مدير مديرية التعاون والارتقاء بالتعليم المدرسي الخصوصي بالوزارة، فأشار الى أن هذه الزيارة تندرج في إطار أجرأة المشروع 10 من حافظة مشاريع تنزيل القانون الإطار 51/17، والمتعلق بالارتقاء بالحياة المدرسية في الشق الخاص بمشروع المؤسسة المندمج، بالإضافة إلى تنزيل المشروع 17 المرتبط بتعبئة الفاعلين والشركاء حول المدرسة المغربية، خصوصا في المجال المتعلق بالتعاون الدولي.

بعد ذلك انتقل السيد القنصل العام للولايات المتحدة الأمريكية والوفد المرافق له، إلى ثانوية المنصور الذهبي الإعدادية بالمديرية الإقليمية لمراكش. وهناك اطلع ميدانيا على تقدم مشروع المؤسسة المندمج وبرنامج تهيئة البنية التحتية، بالإضافة إلى وقوفه على أنشطة النوادي التربوية بها. كما التقى بالأطر الإدارية والتربوية للمؤسسة وعدد من شركائها، وتواصل مباشرة مع مجموعة من التلميذات والتلاميذ، مستمعا إلى مجموعة من الشروحات حول أنشطة هذه النوادي من حيث أثرها على التعلمات وأنشطة الحياة المدرسية.

وأثناء زيارته لنادي الروبوتيك والتكنولوجيا اطلع السيد القنصل العام والوفد المرافق له على الاستعمالات المتعددة للوسائل الديداكتيكية المتوصل بها، خصوصا فيما يتعلق بتركيب الروبوتيات وبرمجتها.

كما حضر السيد القنصل العام حصة من حصص نادي المهارات الحياتية التي تهدف إلى دعم قدرات التلميذات والتلاميذ في اكتساب كفايات مساعدة على بناء شخصية متوازنة وفاعلة في الوسط المدرسي والمجتمع بشكل عام.
reaction:

تعليقات