القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

وزارة التربية الوطنية وجمعية تيبو ينظمان القمة الاولى للتربية عن طريق الرياضة بأفريقيا



من الثالث إلى السادس أبريل 2021، تحتفي العواصم الإفريقية بالتربية عن طريق الرياضة بكل من الدار البيضاء، الرباط، الداخلة، داكار، لوساكا، مونروفيا، نيامي وعواصم أخرى؛

أعلن الدكتور سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي والسيد محمد أمين زرياط الرئيس المؤسس لجمعية تيبو المغرب عن تنظيم القمة الأولى للتربية من خلال الرياضة في إفريقيا خلال مؤتمر صحفي تم تنظيمه بالدار البيضاء يوم الاثنين 29 مارس 2021 بحضور العديد من الجهات الفاعلة في المجال التربوي والرياضي من تمثيليات دبلوماسية واتحادات الدولية وممثلو وكالات الأمم المتحدة والجهات الفاعلة في القطاع الخاص والخبراء والباحثون وممثلو المجتمع المدني

تهدف هذه القمة الأولى إلى وضع الرياضة كضرورة مؤسساتية وعاكسة للهوية بالدول الناشئة. وتشدد على أهمية الجمع بين مختلف الفاعلين المحليين والإقليميين والعالميين الذين يشاركون بشكل مباشر أو غير مباشر في تعزيز الرياضة وتطويرها كرافعة للتربية والتعليم والاندماج الاقتصادي والاجتماعي وتعزيز المساواة وتحقيق التنمية المستدامة

« لا تقتصر الرياضة على ممارسة الرياضة البدنية فقط، بل هي أيضًا ممارسة اجتماعية وثقافية تحمل قيمًا تربوية. فيما يخص التربية عن طريق الرياضة، يتعلق الأمر بتحقيق أهداف التكامل والمواطنة والعيش المشترك والتوازن النفسي. هذه القمة الأفريقية فرصة لتأكيد ريادة بلادنا في هذا المجال. » يقول السيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي

« بينما نتطلع إلى مستقبل الشباب وبناء نموذج جديد للتنمية، نحتاج أيضًا إلى رؤية طموحة لكيفية تسخير قوة الرياضة لتعزيز العقل السليم في الجسم السليم للجميع. يجب أن تكون الرياضة لبنة حقيقية على مستوى النماذج التنموية الجديدة للبلدان الأفريقية، لأنها تزودنا بمهارات الغد التي يحتاجها شبابنا للقيام بدور نشط في مجتمعاتنا التي تزداد تعقيدا. يمكن أن تساعد قوة الرياضة في تعليم الأطفال، وتحرير إمكانات الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، وتعزيز تكافؤ الفرص، واستيعاب الثقافات الأخرى، وتحقيق العيش الكريم، والالتفاف حول قارة إفريقية قوية اقتصاديًا واجتماعيًا، قوية بشبابها، ونسائها وحيويتها. رجالها « . يعلن السيد محمد أمين زرياط، زميل أشوكا والرئيس المؤسس الرئيس المؤسس لجمعية تيبو المغرب

بالنظر إلى السياق الصحي الحالي، ستتبنى هذه القمة غير المسبوقة التي ستنعقد في الفترة الممتدة من 3 إلى 6 أبريل 2021 صيغة تجمع بين أحداث سيتم تنظيمها حضوريا مع الاحترام الصارم للتدابير الاحترازية المعمول بها، وأنشطة أخرى سيتم نقلها من خلال المنصات الرقمية التي تم إعدادها لهذا الغرض. وتأخذ القمة الأولى للتربية من خلال الرياضة في إفريقيا تحت كمحور مركزي لها: تحرير طاقات الشباب الأفريقي من خلال قوة الرياضة

ويضم برنامج القمة الإفريقية الاولى للتربية من خلال الرياضة مجموعة من الانشطة من قبيل

الجلسة الوزارية العامة: تنعقد يوم 3 أبريل 2021 في الرباط وستجمع الوزراء والسفراء الأفارقة والمنظمات الدولية وجميع الجهات الفاعلة في المجال التربوي والرياضي، وستتم أطوارها حضوريا مع نقلها أيضا رقميا

40 محاضرة وورشات وندوات مقررة في 4 و5 أبريل، تدور حول 4 محاور:
ـ الفتيات والنساء في الرياضة؛
ـ الابتكار في الرياضة.
ـ الرياضة من أجل التنمية؛
ـ الرياضة من أجل التغيير الاجتماعي

هاكاثون ريادة الأعمال الرياضية ـ من 3 إلى 6 أبريل 2021، حيث سيخوض 40 شابًا مسابقة لمدة 72 ساعة لاقتراح أفكار ومشاريع رياضية مبتكرة تسعى إلى إيجاد حلول للقضايا الاجتماعية وكذا خلق قيمة اقتصادية مضافة

مهرجان « تيبو ستيم » ـ من 3 إلى 5 أبريل 2021: يرمو هذا البرنامج للتعريف بهذا نهج الذي يستخدم الرياضة كأداة لتعلم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات لفائدة 800 شاب بين الداخلة والدار البيضاء (في المناطق القروية والحضرية)

ورشات التنمية عن طريق الرياضة ـ بين 3 و 4 أبريل 2021: حيث سيتم تنظيم ورشات لتعزيز تحقيق أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر و ستتم هذه الورشات في 54 دولة أفريقية في آن واحد إذ تم حشد 400 طفلة و طفل و شاب و شابة في كل بلد لما مجموعه أكثر من 24000 مستفيد

ندوة دولية حول موضوع التربية البدنية والرياضية والتربية من خلال الرياضة: تهدف هذه الندوة إلى وضع استراتيجية دعوة جماعية مع المؤسسات وصناع القرار في المجال الرياضي والتربوي، من خلال معالجة الحكامة الرشيدة والقيادة والشراكات والتمويل الآليات والأولويات المحلية بهدف تعزيز الوصول إلى الرياضة في كل مكان من أجل تعزيز الرفاه والصحة المعنوية والبدنية

الاحتفال باليوم العالمي للرياضة من أجل التنمية والسلام ـ 6 أبريل 2021: حيث سيتم مكافأة الفائزين في الهاكاثون ، بالإضافة إلى توزيع « جوائز تيبو أفريقيا » التي تهدف إلى الاحتفال والترويج للمبادرات والشخصيات المختلفة التي تستخدم الرياضة من أجل التعليم والاندماج الاجتماعي. وتحقيق أهداف التنمية البشرية والتنمية المستدامة

reaction:

تعليقات