القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

ردا على التعنيف ، الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد يضربون لـ 3 أيام ابتداء من يوم غد الاثنين



استمرارا في المعركة البطولية التي تخوضها التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، من أجل إسقاط مخطط التعاقد والإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية، وسيرا على درب الشهيد عبد الله حجيلي وكل الشهداء الذين ضحوا بحياتهم دفاعا عن المدرسة والوظيفة العموميتين في تشبث دائم بخيار المقاومة والصمود والتحدي المتواصل لكل أساليب القمع والتضييق، وكذا واقع الاعتقالات والمحاكمات الصورية(سهام المقريني 22 مارس ، هيثم دكداك 22 أبريل. . .) فإننا في التسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد ندعو عموم الأساتذة والأستاذات إلى تجسيد الإضراب الوطني أيام  22، 23، 24 مارس 2021 مرفوقا بأشكال إقليمية يوم 23 مارس،  يعلن عن تفاصيلها من طرف المكاتب الإقليمية.




reaction:

تعليقات