القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

أساتذة "الزنزانة 10" يحتجون أمام مقر الوزارة والبرلمان للمطالبة بإنصافهم



خاضت التنسيقية الوطنية لأستاذات وأساتذة الزنزانة 10 خريجي السلم 9، وقفة احتجاجية يوم الاثنين 15 مارس 2021 بالرباط أمام مقر الوزارة بباب الرواح، ثم أمام البرلمان حيث جوبهت الوقفة الاحتجاجية المسطرة في بيان التنسيقية الإنذاري رقم 12 بالقمع والضرب من طرف الأجهزة الأمنية لإجلاء المناضلات والمناضلين من أمام الوزارة رغم سلميتها ليلتحقوا بعد ذلك بالساحة الكائنة أمام البرلمان لرفع الشعارات الاحتجاجية حيث تم تدخل الأمن مرة أخرى.

ومع كل التضييق ومحاولات الإفشال التي نهجتها السلطات الأمنية إلا أن الوقفة كانت ناجحة بكل المعايير حيث حضر المتضررون من كل جهات المملكة؛ وبأعداد كثيرة رغم بعد المسافة. ورُفِعت خلال هذه المحطة النضالية شعارات مندّدة بالإقصاء والظلم والتماطل والتسويف الذي طال هذه الفئة.

وإذ تطالب التنسيقية من خلال احتجاجاتها إنصاف المتضررات والمتضررين من هذه الفئة التي طالها حيف كبير وظلم بيّن جرّاء التسويات الارتجالية السابقة للملفات، من خلال إصدار مراسيم إقصائية ومجحفة في حقها، فإن التنسيقية الوطنية لأستاذات وأساتذة الزنزانة 10 خريجي السلم 9 عازمة على التصعيد في برنامجها النضالي إلى حين إنصافها ورفع الظلم والحيف عنها.
بعد هذه المعارك النضالية انتقل أعضاء المجلس الوطني إلى مقر الفدرالية الديمقراطية للشغل الذي انتهى بمطالبة النقابات بتبني ملف ضحايا الزنزانة 10 خريجي السلم 9، من أجل إنصافهم ورفع الحيف الذي طالهم.
reaction:

تعليقات