القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

أكاديمية بني ملال تنفي إقصاء تلميذة متفوقة دوليا من تكريم الوزارة



على إثر ما تناقلته بعض المواقع الإلكترونية، ومواقع التواصل الاجتماعي، في شأن التلميذة آ.أ التي تتابع دراستها بمؤسسة تعليمية تابعة للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال ـــ خنيفرة، والحاصلة على الميدالية الذهبية في الدورة الثانية للأولمبياد العربية في الرياضيات، المنظمة تحت إشراف المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم بجمهورية مصر العربية، فإن الأكاديمية الجهوية تتقدم بالتوضيحات التالية:
ـــ فور إعلان النتائج، أصدرت الوزارة بلاغا إخباريا بتاريخ 28 دجنبر 2020، تنوه من خلاله بالنتائج التي حققها الفريق المغربي في هذه الأولمبياد.
ـــ نشر السيد الوزير تهنئة خاصة بصفحته الرسمية بتاريخ 28 دجنبر 2020، مهنئا التلاميذ المتفوقين في هذا الاستحقاق الدولي، ومنوها بأساتذتهم.
ـــ تم الاتصال، هاتفيا، بالتلميذة الفائزة، وبوالدها لتهنئتهما من طرف السيد مدير الأكاديمية، باسم الأكاديمية، وباسم الوزارة.
ـــ تم نشر تهنئة خاصة بالتلميذة الفائزة على الصفحة الرسمية للأكاديمية بتاريخ 31 دجنبر 2020.
ـــ تم تخصيص صفحة كاملة لتهنئة التلميذة الفائزة بالمجلة التي تصدرها الأكاديمية "صدى الأكاديمية" ـــ عدد دجنبر 2020.
ـــ تمت برمجة تكريم التلميذة الفائزة خلال النسخة الثانية للمهرجان الوطني لفن الخطابة، الذي تحتضنه وتنظمه الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال ــ خنيفرة، أيام 09، و10، و11 مارس 2021، إلى جانب فعاليات وتلاميذ متفوقين آخرين. 
هذا بالإضافة إلى حفل التميز الجهوي الذي يُنظم خلال نهاية الموسم الدراسي من كل سنة لتتويج وتكريم جميع المتفوقات والمتفوقين من تلاميذ الجهة في مختلف المجالات (الامتحانات الإشهادية، المسابقات الرياضية، الأولمبياد، المسابقات الخاصة بالمعلوميات...).
وعليه، فلا يسع الأكاديمية الجهوية، باعتبارها مؤسسة عمومية، تمثل قطاع التربية الوطنية على المستوى الجهوي، إلا أن تنوه بالتلميذة الفائزة مجددا، وبكل المتفوقات والمتفوقين من تلميذات وتلاميذ الجهة، في مختلف المجالات، وتؤكد حرصها على تشجيع التفوق ورعايته، للتحفيز على المزيد من البذل، والعطاء، والنجاح، والتميز.



reaction:

تعليقات