آخر الأخبار

الخلفي: الحكومة أخذت بعين الاعتبار مصلحة التلاميذ في اعتمادها للتوقيت المدرسي

قال مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، إن الحكومة تتفاعل بشكل إيجابي مع الاحتجاجات والانتقادات التي طالت التوقيت الصيفي.

وأضاف الخلفي، خلال ندوة صحفية أعقبت المجلس الحكومي، اليوم الخميس، "هناك قواعد مؤطرة للحريات والاحتجاجات، ولا يمكن إلا التفاعل إيجابا مع أية انتقادات تطرح".

وأوضح الخلفي أن المشكل في التوقيت المدرسي، سيكون مطروحا لو لم تقع مراجعة التوقيت المدرسي لكن تمت مراجعته، وأعلن عن ذلك وكان هناك حوار مع هيئات أولياء التلاميذ وتم الإعلان عن نتائجه.

وأشار الخلفي أن التوقيت المدرسي غير معني بالساعة التي تمت إضافتها، لأنه عوض ما يكون الدخول المدرسي على الساعة الثامنة صباحا سيصبح في التاسعة، كما تم الأخذ بعين الاعتبار ما يهم مصلحة التلاميذ لأن التعليم مجال حيوي، فسبعة مليون من التلاميذ يدرسون أي أكثر من ربع الساكنة، لهذا جرى اعتماد توقيت مدرسي جديد سيبدأ تطبيقه يوم الاثنين المقبل.

وأبرز الخلفي أنه عندما طرحت قضية صحة التلاميذ ونومهم الكافي، تم التفاعل معها إيجابا وكان هناك إجراء مواكب، وجرى الاستماع أيضا للأصوات التي انتقدت تخصيص ساعة واحدة في وسط النهار بين الحصص الصباحية والزوالية، لذلك تمت مراجعة التوقيت المدرسي من جديد وسيتم اعتماده انطلاقا من يوم الاثنين.

وتابع الخلفي كلامه قائلا:" رئيس الحكومة تحدث عن تقييم وتتبع التوقيت الصيفي، ونتائج التقييم التي تحدث عنها رئيس الحكومة بالضرورة ستصدر عنها قرارات، خاصة أن الحكومة سبق لها أن استمعت للأصوات التي انتقدت تخصيص ساعة واحدة في وسط النهار بين الحصص الصباحية والزوالية، وتمت مراجعة التوقيت من جديد .

وأكد الخلفي أن الحكومة لا يمكنها أن تكون ضد مصلحة الشعب المغربي، مضيفا "أنا اطلعت على الدراسة التي تم على أساسها اعتماد التوقيت الصيفي، وهناك اشتغال في رئاسة الحكومة حتى تخرج للعموم".









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014