آخر الأخبار

تفتيش التلاميذ قبل اجتياز امتحانات الباكالوريا يثير جدلا في مواقع التواصل الاجتماعي

أظهر مقطع فيديو، بُث في مواقع التواصل الاجتماعي، تنفيذ إجراءات تفتيش صارمة لتلاميذ السنة الأولى باكالوريا تزامنا مع الامتحانات الجهوية، التي جرت خلال أول أمس الجمعة، وأمس السبت.

وأثارت مشاهد تفتيش التلاميذ، قبل دخولهم إلى أقسام الامتحان، انقساما في آراء المعلقين، إذ منهم من رحب بهذه الخطوة، لأنها اأصبحت ضرورية بعد تنامي مظاهر الغش في الامتحانات، خصوصا باستعمال الهواتف المحمولة، بينما رفضها آخرون لما فيها من إهانة للتلاميذ وإدانة جماعية، ومسبقة لهم بالوقوع في الغش، ما ينعكس سلبا على نفسيتهم خلال الامتحان.

أحد هؤلاء الرافضين قال إن ما أظهره الفيديو هو “خدمة البوليس”، وليس الأستاذ، معتبرا أن هذا السوك يحسس التلاميذ بأنهم غير موثوق فيهم، وأنهم أشخاص مشبوهون، مضيفا أن الأمر سلوك غير حضاري يعكس تصورا لأشخاص “معقدين”.

وعلق آخر بأن هذا السلوك غير تربوي، لأنه بدل أن يبحث عن محفزات تدفع التلاميذ إلى الاجتهاد تم اللجوء إلى سبل التهديد والتخويف، معتبرا أن هذا الإجراء لن يفلح في كبح الغش لأن “كل ممنوع مرغوب فيه”.

وكان اليوم الأول من الامتحان الجهوي الموحد قد شهد تسريب مواضيع الاختبار إلى مواقع التواصل دقائق بعد انطلاق الامتحانات الإشهادية، ما يعكس فشل الوزارة الوصية على القطاع في ضبط ظاهرة الغش، التي تنامت بشكل كبير خلال السنوات الماضية.









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014