آخر الأخبار

الأساتذة "المتعاقدون" يزلزلون شوارع الرباط...ويقولون "لا للتعاقد"

نظم آلاف من الأساتذة المتعاقدين مسيرة حاشدة ، صباح اليوم الأحد 6 ماي بالرباط ، للمطالبة بحقهم في التوظيف بدون تعاقد مثل باقي القطاعات الأخرى ، مشيرين إلى أهمية مراجعة خطاب التعالي والاستبداد والاستقواء بالعقدة المشؤومة ، لتكريس التحرش بشتى أنواعه من قبل بعض المسؤولين في حق السادة الأساتذة.

وندد المشاركون في المسيرة بسياسة الحكومة بخصوص تخريب المدرسة العمومية فيما رفعت شعارات تطالب الحكومة بإسقاط التعاقد .

وقد عرفت حضورا امنيا مكثفا على طول مسارها ، انطلاقا من باب العلو في اتجاه شارع محمد الخامس حيث مقر البرلمان.

خرج اليوم الأحد، الالاف من الأساتذة المتعاقدين في مسيرة احتجاجية انطلقت من باب الأحد بالرباط ، شارك فيها الأساتذة من مختلف مراكز التكوين بجهات المملكة.

المحتجون رفعوا شعارات منددة بسياسة التعاقد التي قالوا عنها أنها تكرس العبودية وحاطة من كرامة الأستاذ ، وتعرضه لابتزاز الإدارة ، وطالبوا وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بالغاء نظام التعاقد وادماجهم في الوظيفة العمومية.

وطالب اغلب المحتجين من الوزارة بصرف المنح الشهرية للأساتذة المتدربين بمراكز التكوين ، نظرا لمعاناتهم مع الكراء والتنقل والمأكل والمشرب، ومصاريف الطبع والدراسة ، حيث قاطعوا الدراسة بهذه المراكز الى حين الاستجابة لجميع مطالبهم.

وشارك في هذه المسيرة ثلاث نقابات للتعليم وهي الجامعة الوطنية لموظفي التعليم (ا و ش م) والجامعة الحرة للتعليم (ا ع ش م) والجامعة الوطنية للتعليم (ا م ش) ، واستنكرت في بيان لها اصدار الوزارة لمشروع النظام الأساسي الخاص بأطر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين والذي قالت انه صدر بدون اشراك للنقابات الممثل الشرعي للشغيلة التعليمية.

ودعت الوزارة والحكومة إلى إدماج الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد في الوظيفة العمومية، مع ضرورة التوفير الآني للضمانات الحقوقية لمنع الشطط في استعمال السلطة.

ودعى التنسيق الثلاثي السلطة التربوية بإعادة النظر في كل الحالات التي تم اعفاؤها وفتح تحقيق لإنصاف المعنيين وضمان حقهم في الشغل إسوة بزملائهم، وكذا الوزارة بـالتعجيل بصرف منحة الأساتذة المتدربين بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين فوج 2018".









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014