آخر الأخبار

مراكش وأكادير.. طلبة صحراويون دايرين الفتنة… والانفصال بالعلالي!

 مراكش وأكادير.. طلبة صحراويون دايرين الفتنة… والانفصال بالعلالي! (صور)
بعد حادثة مقتل أحد الطلبة الصحراويين في جامعة ابن زهر في أكادير، صرخت مجموعة من الطلبة الصحراويين في العديد من المدن، أبرزها مراكش وأكادير، بطريقة مستفزة للدولة المغربية، ومتحدثة بلهجة انفصالية صريحة.

وكانت أول خرجة يوم 21 ماي في أكادير، حيث حملت مجموعة من الطلاب علم البوليساريو، ووقفت في ساحة “الود” في حي “داخلة” في أكادير، مرددة أناشيد تعتبرها “نشيدا وطنيا” للدولة المزعومة.

وحسب مصادر محلية، فإن هؤلاء الطلبة شكلوا مجموعات تتجول في أحياء أكادير مسلحة، منذ 15 ماي الجاري، أي تاريخ مقتل الطالب الصحراوي.
ولم يكتف هؤلاء الطلبة، الذين ينتمون إلى فصيل “الطلبة الصحراويين”، بهذا، بل قاموا، يوم أول أمس الاثنين (28 ماي)، بحرق البطاقات الوطنية علنا أمام جامعة ابن زهر.

وفي مدينة مراكش، في شهر مارس الماضي، قام نفس الفصيل بوقفة احتجاجية أمام المحكمة، وخطب أحد هؤلاء الشباب، وسمى المحكمة بـ”محكمة الاحتلال”، وبرر ما يقوم به الطلبة الصحراويون من اعتداءات وتجاوزات داخل الحرم الجامعي، قائلا إنها “مجرد ردة فعل”، وكان يتعمد قول “الجامعة المغربية”، مشيرا إلى أنه ينتمي إلى دولة أخرى. وكان من أكثر الجمل استفزازا في خطابه: “نحن 1000 جندي صحراوي فقط، قادرين على هزم جيش الاحتلال المغربي بأكمله”.

عن موقع كيفاش









هناك تعليق واحد :

  1. يجب الضرب من حديد على يد كل خائن لوطنه وكل ناكر لخير بلده وراحة بال التي ينعم بها.لا يجوز السكوت عن هذه الممارسات الخطيرة.

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014