آخر الأخبار

تتويج الفائزات والفائزين في المسابقة الجهوية الكبرى في فن الحكاية القصة القصيرة والفكاهة بمديرية صفرو

عزيز باكوش 

   اعتبرت المديرة الإقليمية للوزارة بصفرو احتضان المديرية للعرس التربوي الجهوي تشريفا للإقليم والقائمين على تدبير شؤونه، و اعتراف بالمجهودات التي تبذلها جل المؤسسات التعليمية بالإقليم عبر مشاركاتها القيمة في مختلف المسابقات التربوية المحلية منها الجهوية والوطنية .   ولم تفوت المسؤولة الأولى عن الشأن التربوي بصفرو الفرصة للتعبير عن شكرها لكافة الشركاء المحليين وعلى رأسهم عامل الإقليم ومدير الأكاديمية ورئيس بلدية صفرو ومدير ثانوية بئر انزران  على دعمهم لمختلف المحطات التربوية وحرصهم على النهوض بالحياة المدرسية ومواكبتهم المستمرة لسيرورة الإصلاح التي تشهدها  المنظومة التربوية بالإقليم. وانخراطهم في المجهودات القيمة في تنشيط الحياة المدرسية.
 
 واعتبرت  ذة وفاء شاكر في كلمة افتتاح حفل تتويج الفائزات والفائزين في المسابقات الجهوية في القصة القصيرة والفكاهة  الثلاثاء 15 ماي الجاري الذي نظمته الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس تحت شعار " القصة والحكاية والفكاهة إبداع تخييل متعة "بالثانوية التأهيلية بئر انزران بمديرية صفرو ، الحفل التربوي  تجسيدا واقعيا لبروز جيل من مشاريع الحياة المعتمدة على تثقيف وتعليم وتنشئة الإنسان عبر مده بالمعرفة وإشراكه في الأنشطة واللعب والإبداع والابتكار والتربية على القيم وصقل ملكات الخيال والمدارك لديه .
     من جهة ثانية أكد  ذ محمد الغوري مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس  أن انطلاق أوراش كبرى بالجهة  يروم تجديد العرض التربوي وتنويعه والرفع من جودة خدماته  بالشكل الذي يساعد على إعادة الثقة في التعليم العمومي والنهوض به إلى أعالي المراتب، وتابع مدير الأكاديمية معتبرا التنشيط في الحياة المدرسية تفعيلا لأدوارها و أهم مدخل من مدخلات التغيير المنشود ، وهو ما ركزت عليه الرؤية الاستراتيجية للإصلاح 2015-2030  والتي تروم مشاريعها إلى الارتقاء بمدرسة تنعم بالحياة والإبداع والمساهمة الجماعية، مدرسة المواطنة الصالحة والديمقراطية وحقوق الإنسان ،مدرسة يضيف محمد الغوري يشعر فيها المتعلم بالسعادة من خلال المشاركة الفعالة في أنشطتها مع باقي المتدخلين التربويين وشركاء المؤسسة ، ومن شأن ذلك  دعم الفعل التربوي وتنشيطه ،وكذا تحريك المتعلم وتحرير طاقته الذهنية والوجدانية والحركية ،والابتعاد  به عن الانعزال والتطرف والانحراف والعنف وكل الظواهر السلبية الأخرى "

   من جهته تقدم  مدير التأهيلية بئر انزران  أنس الخلفي بالشكر الجزيل  إلى  مدير الأكاديمية، والسيدتين المديرتين الإقليميتين لمكناس وصفرو والسادة المديرون الإقليميون للجهة  منوها بالجهود المبذولة من قبل أطر المؤسسة وشركائها بالإقليم من أجل إنجاح هذه التظاهرة الجهوية الكبرى
    كما تلا ادريس الواغيش تقرير  لجنة تحكيم المسابقة وأشار بعجالة إلى منهجية العمل مع التأكيد على حضور البعد الإنساني في أغلب الاعمال المتنافسة ، والخروج عن المألوف في الكتابة لدى بعض المشاركين ، واصفا إياها بالمتميزة ب الجرأة الشجاعة التمرد على الكتابة العادية .   ولفت التقرير الانتباه إلى ضرورة الخيال والتخيل، وهما أمران مطلوبان ومحبذان في الكتابة الأدبية في كل أجناسها   يضيف الواغيش الذي ختم مهنئا للجميع فوزه وللمنظمين نجاحهم بهذا  التنظيم  والتميز الأدبي،  وهذا الحفل الثقافي الرائع ، داعيا إلى  نهج هذا المسار الإبداعي المتميز في شتى دروب الإبداع الإنساني والجمالي،حيث الرهان معقود على مبدعي المستقبل .
   حضر الحفل إلى جانب  ذ محمد الغوري مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس بولمان والسيدة المديرة الإقليمية لصفرو كل من السيدة المديرة الإقليمية  لمكناس و السادة المديرون الإقليميون لتازة مولاي يعقوب تاونات والحاجب  ورؤساء المصالح والأقسام بالمديرية والأكاديمية، وعدد من الأطر الإدارية والتربوية  والسادة المفتشون ورئيس جمعية الآباء بالمؤسسة،  وممثلي السلطات وفعاليات من النسيج المدني .
  وتخلل فقرات الجوائز وتتويج الفائزين تقديم قطعة موسيقية من أداء التلميذ وليد غانم  جدع مشترع علوم خيار فرنسية من الثانوية التأهيلية بئر انزران .كما تابع الحاضرون عرض مسرحية " أمي معلمتي "  35 دقيقة  من أداء تلميذات وتلاميذ الثانوية التأهيلية بئر انزران تضمنت حوارات باللغة الألمانية . واختتم الحفل بتقديم السكيتش الفائز في المسابقة الجهوية الكبرى للفكاهة من أداء الموهبتين الواعدتين أشرف أحندير ومحمد الحاجي من الثانوية التأهيلية بئر انزران.  يشار إلى أن الوفد الأكاديمي قام بزيارة  لخمس أروقة  بفضاء الثانوية  ضمت النادي الألماني ADLER   والمعرض التشكيلي ،  ومعرض الكتاب الأمازيغي لإعدادية  لحسن اليوسي ،  وأروقة منتوجات الصناعة التقليدية للنوادي التربوية بالمؤسسة .
     جدير بالإشارة إلى حضور  مديرية صفرو بمستوى متميز في الآونة الأخيرة حيث  بصمت مشاركات متميزة في المسابقات الوطنية والجهوية كالمسابقة الوطنية للمسرح، والمهرجان الوطني للفيلم التربوي  بفاس،  كما حصلت المديرية على نتائج مشرفة في المسابقة الجهوية الكبرى للإبداع التشكيلي والمسابقة الجهوية الكبرى للشعر ،كما ساهمت بشكل كبير في إنجاح تظاهرات تربوية كبرى مختلفة كالحكاية الشعبية وورشات المسرح والإبداع التشكيلي والقراءة والبيئة  والمسابقات الثقافية والقوافل التربوية المؤطرة من طرف الأندية التربوية التي يقف وراءها مشكورين جنود الخفاء من أطر إدارية وتربوية  وبعض الجمعيات الهادفة التي تجمع المديرية  بها شراكات بهذا الصدد.
 










ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014