آخر الأخبار

المنظومة التعليمية بسيدي بوعثمان بمديرية الرحامنة على صفيح ساخن‎

تعرف ثانوية سيدي بوعثمان التأهيلية منذ بداية الموسم الدراسي حالة من التوتر والاحتقان بسبب سوء التدبير الإداري للمرفق،الأمر الذي انعكس سلبا على العملية التعليمية-التعلمية بالمؤسسة رغم محاولاتنا الجادة والمسؤولة لفتح قنوات التواصل والحوار.

وتنويرا للرأي العام يمكننا رصد بعض التجاوزات القانونية والتربوية لمدير المؤسسة فيما يلي:

-دعوة مدير المؤسسة لانعقاد مجلس التدبير بناء على مذكرة داخلية ليعمد إلى تحويل المجلس إلى مجلس للانضباط وبعد انسحاب بعض الأساتذة اعتراضا على هذا الخرق القانوني صادق على توقيف تلميذ يدرس بالسنة الثانية باكلوريا عن القسم الداخلي،علما أن التلميذ يتابع دراسته بمؤسسته التعليمية،ويبعد محل سكنه بحوالي 30كليلومترا،لنكون أمام مجزرة قانونية وتربوية تلغي كل المجهودات الوطنية للارتقاء بمنظومة التربية والتكوين وتوسيع قاعدة التمدرس.

-غياب المقاربة التشاركية في تدبير المرفق،والاستفراد في اتخاذ القرارات.

-صرف المتعلمين إلى الشارع بعد تأخر أستاذة لمدة خمس دقائق،وبعد مطالبتها بإبقاء المتعلمين في مؤسستهم رفض بشكل قاطع رغم تدخل بعض أعضاء مجلس التدبير والشركاء النقابيين ومطالبته باتخاذ الإجراء الإداري الذي يراه مناسبا دون هدر زمن التعلمات في مادة أساسية وحاسمة في مسارهم التعليمي وتعريض التلاميذ للخطر في تعارض مع المذكرات الرسمية، إلا أنه أصر على قذف المتعلمين نحو الشارع.

-استهداف المؤسسات النقابية الملتزمة بالدفاع الصادق عن المدرسة المغربية ونساء ورجال التعليم  بتهديد المناضلين ونشر الأكاذيب وتزييف الحقائق، وتحقير دورها ،وإقصائها.

-إغلاق المؤسسة في وجه تلاميذ القسم الداخلي خارج أوقات تمدرسهم الأمر الذي يعرضهم للعديد من المخاطر(يدرسون بمؤسسة مجاورة).

-رفض مقترحات السادة الأساتذة والأستاذات بتقديم دروس للدعم التربوي .

-عرقلة الأنشطة التعليمية التعلمية بالتماطل في مد الأساتذة والأستاذات بالتجهيزات الضرورية رغم توفرها بالمؤسسة(اضطرار التلاميذ إلى استعارة التجهيزات من خارج المؤسسة) .

-الاعتداء ماديا ومعنويا على تلميذ يدرس بالملحقة الابتدائية والحط من كرامته الأمر الذي يتعارض مع التوجيهات الرسمية والمذكرات الوزارية،والمواثيق الوطنية والدولية لحقوق الطفل .

وبناء على كل ما تقدم نعلن للرأي العام المحلي والوطني مايلي:

- استنكارنا الشديد وتنديدنا بهذه التجاوزات والخروقات التربوية والقانونية

-مطالبتنا السيد المدير الإقليمي بالتدخل لإيقاف هذه التجاوزات القانونية والتربوية.

-تحميلنا المسؤولية للسيد مدير المؤسسة  فيما يعيشه المرفق من أجواء لا تربوية ونحمله  مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع.

-نعلن عن تسطيرنا لبرنامج نضالي يبدأ بوقفة احتجاجية إنذارية يومه الجمعة 27أبريل 2018 من الساعة العاشرة إلى الساعة الحادية عشرة أمام مقر مديرية الرحامنة.











ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014