آخر الأخبار

نقابات في التعليم العالي تقصف كاتب الدولة في التعليم العالي والبحث العلمي بسبب لجنة افتحاص‎

في سياق التتبع المسؤول لمكتب الفرع المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي للأحداث والتطورات التي تشهدها كلية الشريعة بفاس، التي أصبحت تستهدف مصالح السيدات والسادة الأساتذة الباحثين وتهدد استقرار المؤسسة، وبعد كسب رهان توقيف مسلسل تمرير العمادة بفضل التدخل المسؤول للسيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، وبعد استحضار المنطق المتجاوز الذي اعتمده كاتب الدولة في التعاطي مع مشاكل المؤسسة المتسم بالتجاهل التام لبيانات الأجهزة النقابية وتظلمات هياكل الكلية وشكايات الأساتذة،
وبعد التأكد بناء على الشهادات والوثائق والتسريبات والمعطيات الخطيرة التي سندلي بها في وقتها من وجود مخطط محبوك بين رئاسة الجامعة وكتابة الدولة في التعليم العالي والبحث العلمي يتمثل في تسخير لجنة الافتحاص وجعلها أداة للنيل من عميد الكلية في إطار تصفية الحسابات، واستهداف الأساتذة الباحثين انتقاما منهم، فإن المكتب المحلي للنقابة المغربية للتعليم العالي والبحث العلمي يعلن للرأي العام الجامعي والوطني مايلي:  

-    تثمين الموقف المسؤول الذي اتخذه السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ سعيد أمزازي تفاعلا ايجابيا وفوريا مع بيانات الأجهزة النقابية وتظلمات وشكايات هياكل الكلية على خلفية الاختلالات التي شابت مباراة العمادة، مما أسهم في استعادة المؤسسة لاستقرارها.
-    استنكار سلوك الاختباء والاختفاء والتجاهل الذي اعتمده السيد كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي في تعامله مع بيانات الأجهزة النقابية وتظلمات وشكايات هياكل الكلية في الموضوع ذاته، مما أذكى حالة الاحتقان والإحباط بالمؤسسة.
طرح سؤال نزاهة لجنة كاتب الدولة  والتنبيه على بعض الوقائع التي ستؤثر على حيادية التقرير بناء على ما نتوفر عليه من  معطيات ووثائق وشهادات وتسريبات، وبالنظر إلى الشبهات التي تحوم حولها في علاقتها بالرئاسة.
-    مطالبة السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ سعيد أمزازي إيفاد لجنة محايدة للقيام بمهامها في إطار النزاهة والشفافية والمصداقية والوضوح خدمة للمصلحة العامة.
وإذ نسجل ذلك، نؤكد أننا في تام الجاهزية وكامل الاستعداد لاتخاذ كل الأشكال النضالية المسؤولة لإفشال كل المخططات البئيسة التي تستهدف المؤسسة.











ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014