آخر الأخبار

أكاديمية بني ملال خنيفرة تتوج بجائزة المهرجان الوطني للمسرح المدرسي 2018


اختتمت يوم الجمعة 13 أبريل 2018 بمسرح محمد الخامس بالرباط فعاليات الدورة الأولى من المهرجان الوطني لجائزة محمد الجم للمسرح المدرسي الذي ينظم تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس و بشراكة بين وزارة التربية الوطنية و وزارة الثقافة و جمعية مسرح الجم وبالتعاون مع جهة الرباط سلا القنيطرة بتتويج مسرحية "رحلة بين الحاء والباء " وحصولها على المرتبة الأولى، وهي من أداء الفرقة المسرحية لتلميذات وتلاميذ مدرسة النصر من الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة .
وشارك في هذه التظاهرة المسرحية 12 فرقة تمثل مختلف جهات المملكة، وذلك بهدف تسريخ الثقافة المسرحية في المؤسسات التعليمية. كما شهدت الدورة توقيع اتفاقية شراكة بين الجمعية المنظمة ووزارة التربية الوطنية، مع تكريمات وازنة شملت كلا من الفنانة حياة غافري(سمسمة)، والمسرحي محمد الكناني، والفنان عبد الرحيم أمين، والكاتب العربي بنجلون، ثم المسرحي عبد الخالق بروكي، حيث سبقت الدورة خلال الاقصائيات مشاركة 12 ألف تلميذ وتلميذة، وعرض ألف مسرحية، وبتأطير من 180 إطارا، تحت إشراف و1850 ناديا. ما يبرز الاهتمام الكبير للتلاميذ بالأنشطة الثقافية خاصة منها المسرح.

كما أوصت لجنة التحكيم التي ترأسها الفنان احمد بدري، وضمت كلا من وسيلة صابحي وحفيظة باعدي وفريد الركراكي ومحمد بلهيسي، بتنظيم جولة وطنية لهذه المسرحية الفائزة، وهي من مدينة خنيفرة بمختلف مدارس المملكة لأهمية النص والإخراج وتجانس الممثلين.

وتحي المسرحية التي أخرجها وإلفها الحموتي البكاي، قصة نمل عامل بجد يدخل، يدخل في صراع مع صرار يريد ان يرد الاعتبار لنفسه ويتواصل مع الكائنات الأخرى، ويتعاون معها قصد مواجهة الأخطار التي تهدد حياتها، لا ان الإنسان بجشعه سيجبر هذه الكالئات على الرحيل.

وعادت جائزة حسن دور ذكور للممثل بوبكر اولعسري من ثانوية محمد الخامس التاهيلية من جهة كلميم اود نون، لتألقه في مسرحية”انتيفون”، فيما آلت جائزة أحسن دور إناث للممثلة إكرام حميدوش لتألقها في مسرحة”صانع الألعاب م مدرسة ابن عاشر باكاديرـ  بجهة سوس ماسة.

كما منحت لجنة التحكيم بالمناسبة التي جرت بالمسرح الوطني محمد الخامس، وشهدت فقرات فنية وتوزيع شواهد المشاركة على رؤساء الفرق، بحضور عدد من المسؤولين والفنانين والإعلاميين، تنويها خاصا بالتلميذة جيهان أمان من جهة الداخلة، وخولة العباسي من جهة العيون الساقية الحمراء.

أما جائزة أحسن سينوغرافيا ففاز بها عبد الفتاح جلال عن مسرحية”وعادة الطيور لأوكارها” من مدرسة”اريحا” بجهة مراكش اسفي، فيما ألت جائزة احسن تأليف للكاتبة فدوى مكتوب عن مسرحية”من اغضب الشمس” من مدرسة ادنري جيد ممثلة لجهة الشرق، ونال حائزة الإخراج لعبد العالي فهيم عن مسرحية” الحلكمة كلمة” من مجموعة مدارس زلاغ بجهة فاس مكناس.









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014