آخر الأخبار

الادلاء بالرمز التعريفي الوطني للممارس أصبح إجباريا ابتداء من 2 ابريل 2018

ينهي الصندوق الوطني إلى علم الأطباء الاختصاصيين في تصفية الكلي وعلاج أورام السرطان وكذا الاحيائيين والمبصارين بأنه قد أصبح لزاما عليهم ابتداء من 2 ابريل 2018، الادلاء برمزهم التعريفي الوطني على أوراق العلاج

ينهي الصندوق الوطني إلى علم الأطباء الاختصاصيين في تصفية الكلي وعلاج أورام السرطان وكذا الاحيائيين والمبصارين بأنه قد أصبح لزاما عليهم ابتداء من 2 ابريل 2018، الادلاء برمزهم التعريفي الوطني على أوراق العلاج و الوصفة الطبية (في حالة الأطباء) و الفواتير (بالنسبة لمراكز التحاليل البيولوجية و مراكز البصريات) .

وعليه، فإن أي ملف مرض يتعلق بأعمال طبية تم إنجازها ابتداء من تاريخ 2 ابريل و لا يشتمل على الرمز التعريفي الوطني للممارس سيتم إرجاعه من طرف مصالح استقبال الصندوق و التعاضديات.

من أجل الحصول على الرمز المذكور، على الممارس المعني التواصل مع مصالح الوكالة الوطنية للتامين الصحي عبر الرابط التالي :

http://www.anam.ma/espace-acteurs-de-la-cmb/espace-des-professionnels-de...

بدوره، طور الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي خدمة الكترونية تمكن منتجي العلاج من التعرف على رمزهم التعريفي الذي سبق و تم تعيينه من طرف الوكالة الوطنية للتامين الصحي:

http://www.cnops.org.ma/assures/trouver_producteur_soins


تجدون فيما يلي الرسائل التي تم توجيهها إلى منتجي العلاج المشار إليهم أعلاه و كذا فيديو في نفس الموضوع.

تحميل الرسائل التي تم توجيهها إلى منتجي العلاج
الفيديو التفصيلي









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014