آخر الأخبار

التوقيع الرسمي على وثيقة المشروع "دعم تعزيز التسامح والسلوك المدني والمواطنة والوقاية من السلوكات المشينة في الوسط المدرسي


أشرف كل من السيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي وممثل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، منسق الأمم المتحدة المقيم بالمغرب السيد

" فليب بوانسو" والأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء السيد أحمد عبادي، اليوم بالرباط، على مراسم التوقيع على وثيقة المشروع المتعلق ب " دعم تعزيز التسامح والسلوك المدني والمواطنة والوقاية من السلوكات المشينة في الوسط المدرسي".
ويعد هذا المشروع، الذي يندرج في إطار الجهود الوطنية والعالمية المبذولة لتعزيز قيم التسامح، ثمرة شراكة نوعية تقوم على تكامل الخبرات بين الوزارة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي والرابطة المحمدية للعلماء، بهدف تفعيل أدوار الحياة المدرسية وتعزيز السلوك المدني والمواطنة لدى الشباب، وتوفير الإجابات التربوية الكافية لمواجهة السلوكات ذات الأبعاد الخطيرة. 

وسيقوم على مواكبة وتعزيز الأطر التربوية والموارد المتعلقة بالخدمات السوسيو تربوية، عبر وضع شبكة ل "منسقي" الحياة المدرسية"، وكذا بلورة مخططات عمل خاصة بكل مؤسسة تعليمية، من أجل تعزيز المشاركة الاجتماعية للشباب.
ومن شأن مختلف الأنشطة المبرمجة في إطار هذا المشروع أن تسهم في تدبير التوترات وتعزيز التسامح وبناء الروابط الاجتماعية لتعزيز التماسك الاجتماعي والسلوك المدني والمواطنة.

هذا، وسيتم تنفيذ هذا المشروع تدريجيا خلال السنوات الأربع (2018-2022) فيما يقارب 3000 ثانوية تأهيلية وإعدادية، حيث ستكون السنة الأولى بمثابة مرحلة تجريبية، ستغطي 200 مؤسسة تعليمية بميزانية تقدر ب 000 305 1 دولار أمريكي.









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014