آخر الأخبار

ميلاد رابطة مسيري المصالح المادية والمالية بأكاديمية التربية لجهة طنجة تطوان الحسيمة

التأم شمل أطر ومسيرو المصالح المادية والمالية بأكاديمية التربية والتكوين جهة طنجة تطوان الحسيمة داخل إطار قانوني . يتمثل في رابطة تهدف إلى توطيد أواصر المحبة والتآزر ولم شتات العاملين في قطاع الاقتصاد والإدارة والدفاع عنهم، ومصالحهم في إطار جمعوي مدني، يستبعد الخلفيات السياسية آو النقابية. جاء ذلك خلال لقاء مؤتمر جهوي نظم بمدينة طنجة يوم أمس السبت حضره أطر ومسيري المصالح المادية والمالية بالمديريات الثمانية التابعين للأكاديمية.

وقال محمد جابر الرئيس المنتخب لهذه الرابطة إن فكرة تأسيسها، جاء بفعل تشجيع العديد من الأشخاص والفاعلين في القطاع، وهو ما دفع أصحاب المبادرة إلى التشبث بفكرة التأسيس، بغية استثمار وإغناء التجارب للعديد من الأطر لخوض التجربة داخل مقرات العمل أو الهيآت المدنية، وجعلهم أكثر تكوينا وعطاء وإشعاعا للتفاعل داخل محيطهم ومنظومتهم التعليمية .

واعتبرت اللجنة التحضيرية للمؤتمر أن الرابطة ، هي بمثابة شريك أساس مع المؤسسات الحكومية، بهدف النهوض والمساهمة في إعادة بناء مسار المصالح المادية والمالية بشقيها المراقبة والتسيير.. وهي من العوامل التي ساهمت في تقريب فكرة الرابطة وجعلها أكثر خصوبة على أرض الواقع.

ومن الأهداف التي تضمنها القانون الأساسي المساهمة في تطوير أساليب التدبير والتسيير المادي والمالي لمؤسسات التربية والتكوين ، والقيام بالدراسات والأبحاث في مختلف الميادين المتعلقة بتسيير المصالح المادية والمالية جهويا ووطنيا، وتكريم أطر ومسييري هذا القطاع، وكذا خلق إشعاع عن طريق ترسيخ برنامج أعلامي تواصلي.

بالإضافة إلى الإسهام في تحسين الظروف المادية والمعنوية لأطر ومسييري المصالح للقيام بواجبهم، وفي التكوين المستمر لجميع أطر ومسييري المصالح بالجهة، والمصاحبة للاطر الجديدة، وعقد اتفاقيات الشراكة مع مصالح الوزارة والمؤسسات والمعاهد للاستفادة من خدماتها . وتأمل شهادات الحاضرين في المؤتر التأسيسي ، في أن يتمحور عمل الرابطة في كونه همزة وصل بين الإدارة وهيأة التسيير والمراقبة والتنسيق معها في ايجاد حل للعديد من المشاكل عبر تنسيق الجهود من أجل إيجاد حلول للمشاكل.









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014