القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

أساتذة يجرون بلمختار إلى القضاء بسبب التوظيف ب"الكونطرا"

قرر مجموعة من الأساتذة الممارسين تنظيم أنفسهم في تنسيقية سموها "التنسيقية الوطنية للأساتذة المطالبين بحركة انتقالية وطنية استثنائية و عادلة" للمطالبة بإنصافهم جراء ما لحقهم من ضرر نتيجة عزم الوزارة توظيف أساتذة بالتعاقد بمؤسسات كانوا قد طلبوها في الحركة الإنتقالية الوطنية للموسم الماضي.

و تساءل أنور زراد عضو التنسيقية الوطنية عن مصير الأساتذة القدامى الذين شاركوا لمرات عديدة في الحركات الإنتقالية السابقة و لم تلبى طلباتهم، مشددا على أن مطلب التنسيقية يتمثل في الأساس في "تمكين الأساتذة القدامى من المناصب الشاغرة التي أعلنت عنها الأكاديميات الجهوية عبر إجراء حركة انتقالية استثنائية".

و أعلن المتحدث عن عزم التنسيقية "رفع دعوى قضائية في المحكمة الإدارية ضد وزارة التربية الوطنية على خلفية إسناد مناصب للأساتذة المتعاقدين و قبل ذلك لأساتذة جدد سبق أن طالبنا بها في الحركة الوطنية"

و تجدر الإشارة إلى أن أزيد من 50 ألف أستاذ و أستاذة يشاركون سنويا في الحركة الإنتقالية و أغلبهم يشتغلون بالمناطق النائية غير أن توظيف 11000 أستاذ بالتعاقد سيقضي على اخر أحلام الالاف من الأساتذة في الإنتقال و الإقتراب من ذويهم و أبنائهم.

عن موقع أخبارنا
reaction:

تعليقات