تعثر الامتحانات بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بمراكش

أفادت مصادر جامعية، أن عددا من طلبة كلية الآداب والعلوم الإنسانية بمراكش تعذر عليهم اجتياز امتحانات الدورة الاستدراكية بسبب عدم علمهم بها نظرا لغياب جدولة للامتحانات، بما في ذلك مواعيد اجتيازها ومواعيد الإعلان عن نتائجها. وفي الوقت الذي تعذر الاتصال بعميدة الكلية، أضافت المصادر، أن أساتذة الكلية لم يتمكنوا أيضا من وضع نقط الدورة الاستدراكية في اليومين الأخيرين نظرا لمشاكل تنظيمية وسوء تدبير الامتحانات والطريقة المتبعة التي تختلف عن كل المؤسسات التابعة لجامعة القاضي عياض.
وأشارت المصادر إلى أن إدارة الكلية طلبت من الأساتذة الانتظار إلى وقت لاحق دون تحديده، وأكدت المصادر أن أساتذة احتجوا على سموه "العبث الذي أضحت عليه العملية التربوية في الكلية". وتجمع عدد من طلبة الكلية ذاتها للمطالبة بمنحهم الشهادات الجامعية وكشف النقط لاجتياز مباراة ولوج مراكز التربية والتكوين الذي ينتهي فيه موعد تسليم الملف قبل 27 يونيو الجاري.
يشار إلى أنه أصبح من المستحيل بالنسبة لحاملي الاجازة لهذا الموسم الحالي اجتياز المباراة المذكورة بسبب تعثر اجتياز الامتحانات في وقتها سواء بالنسبة للدورة الأولى أو الدورة الاستدراكية حيث تشير كل المعطيات إلى عدم إعلان النتائج قبل منتصف شهر يوليوز المقبل.


عن موقع جديد بريس
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-