آخر الأخبار

حفل لحفز التفوق و التميز بالثانوية الإعدادية الحسن الأول بشفشاون

تماشيا مع مقتضيات الميثاق الوطني للتربية والتكوين الرامية إلى ترسيخ ثقافة دعم وتشجيع المبادرة والحفز على الامتياز والتفوق، و تعزيز دينامية التنافس البناء و الشريف نحو الجودة والتفوق، وتوفير الظروف الملائمة لانبثاق الطاقات والمواهب الكامنة في المتعلمين، وكذا إكسابهم الثقة في أنفسهم وقدراتهم، نظمت الثانوية الإعدادية الحسن الأول بشفشاون حفلا لحفز التفوق و التميز و ذلك مساء يوم السبت 22 مارس2014 بقاعة الأنشطة الموازية بالمؤسسة.

الحفل، الذي يأتي تتويجا للأسدس الأول من السنة الدراسية،افتتح يآيات من الذكر الحكيم، ثم تقدم السيد محمد الوافي مدير الثانوية الإعدادية الحسن الأول ليلقي كلمة رحب فيها بالحاضرين، و شدد على أهمية تنظيم مثل هذا الحفل لما له من قيمة تربوية و وقع في نفوس المتعلمين، باعتباره حافزا للمزيد من العطاء و التنافس الشريف بالنسبة للمتفوقين و لحظة تأمل للمتعثرين من أجل استدراك عثراتهم، لجعل المؤسسة منبتا خصبا للتفوق و التميز.


عبد الرحمان زيطان، رئيس مصلحة الحياة المدرسية بنيابة شفشاون، اعتذر نيابة عن النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية لغيابه عن الحفل نظرا لالتزاماته المهنية و أكد بدوره على أهمية حفز المتعلمين و تشجيعهم من أجل مزيد من التميز و التفوق.

بعد ذلك تناولت الكلمة الأستاذة فاطمة الزهراء الفزازي نيابة عن هيئةالتدريس، حيث ركزت فيها على أهمية ثقافة الاعتراف و الاستحقاق لما لها من دور في تربية النشء على قيم التسامح و التشبع بقيم حقوق الانسان ، كما اعتبرت أننا في أمس الحاجة إلى ثقافة الاعتراف في هذا العالم الذي يضحي فيه عدد من الشرفاء و الشريفات من أجل جيل يراهن عليه كل غيور على الوطن. و في الأخير حيَّت جمعية الأباء على حضورها الفاعل في قلب الحياة المدرسية بالمؤسسة باعتبارها شريكا ذا أهمية كبرى.

الحفل كان مناسبة سانحة لربط أواصر المحبة مع مجموعة من الأطر التربوية التي مرت بحجرات و مكاتب المؤسسة، حيث تناول الكلمة كل من نبيل الشليح مدير سابق للمؤسسة و محمد الحراق إطار تربوي سابق بالمؤسسة.

أما جمعية أمهات و آباء التلاميذ فقد ألقى السيد محمد السدراتي بصفته رئيسا لها كلمة باسمها وجه فيها التحية للحضور، و حيى الجمعية على تماسك أعضائها و اعتبر ذلك عاملا فاعلا في أداء مهامها و تحقيق المزيد من النجاحات.
كما وجه التحية لكافة أعضاء الطاقم الاداري و التربوي للمؤسسة على تفانيه و اجتهاده في خدمة المتعلمين و المتعلمات. و اقترح إجراء دراسة ميدانية تبحث في أسباب و جذور إخفاق و تفوق المتعلمين و المتعلمات بتعاون بين الجمعية و هيأة التدريس و الإدارة.

ملكة أبران ألقت هي الأخرى كلمة باسم الجمعية، لكن بالأمازيغية هذة المرة، تعبيرا عن المكسب الدستوري المتعلق بالأمازيغية كمكون للهوية الوطني،. شكرت فيها كل من ساهم في الحفل من إداريين و طاقم تربوي و جمعية آباء و أمهات و أولياء التلاميذ و اعتبرت ان الحفل يشكل حافزا من أجل المزيد من العطاء و المثابرة من أجل نتائج أفضل.

الحفل عرف إلقاء كلمات لممثلي التلاميذ بمختلف اللغات، التلميذة فاطمة هاجر الغازي القت كلمة بالعربية باسم تلاميذ المؤسسة، شكرا للجميع و التلميذة بثينة بنيعقوب كلمة بالفرنسبة شاكرة الآباء و الأساتذة و الطاقم الاداري على مساهمة الجمبع في سبيل مصلحة المتعلمين، أما التلميذ حسن العلوي فق ألقى كلمته بالانكليزية.

بعد الكلمات الترحيبية و التقريضية التي جاءت على ألسن مختلف المتدخلين، جاءت اللحظة الأهم في الحفل و هي لحظة تتويج المتفوقين و المتفوقات عبر منحهم جوائز و شهادات تقديرية اعترافا لهم بالمجهود الذي بذلوه في التحصيل خلال الأسدس الأول من السنة الدراسية 2013.2014 و حفزا لهم على المزيد من الاجتهاد.توزيع الجوائز جاء على الشكل التالي:

الأولى ثانوي إعدادي:

  • الجائزة الأولى:ليلى العمراني النجار
  • الجائزة الثانية:أيمن العمارتي
  • الجائزة الثالثة:عمر فريش العلمي
الثانية ثانوي إعدادي:
  • الجائزة الأولى: منال العمارتي
  • الجائزة الثانية: كوثر بن طاهر
  • الجائزة الثالثة: هاجر الغازي
الثالثة ثانوي إعدادي:
  • الجائزة الأولى: حسن العلوي
  • الجائزة الثانية: كوثر أهجطان
  • الجائزة الثالثة: فاطمة الزهراء الغازي و ليلى مصباح.

أستاذ التربية الموسيقية عادل بنيالون و فرقته الموسيقية المكونة من نخبة من متعلمي المؤسسية نشطا الحفل بوصلات موسيقية و بشكل استحسنه الحاضرون، و الذي استغل المناسبة ليلتمس من المعنيين توفير آلة الأرغن لتسهيل دروس الموسيقى، فيما تولى الأستاذ مصطفى المريباح التنسيق بين فقرات الحفل باعثا فيه نوعا من المرح و الحبور.


في الختام تناول السيد محمد الوافي مدير الثانوية الإعدادية الحسن الأول الكلمة شاكرا الجميع على إنجاح الحفل و حاثًّا المتعلمين على المزيد من الجد و المثابرة في التحصيل


أحمد هلالي - شفشاون









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014