آخر الأخبار

برلمانيون يُثيرون "إقصاء" الأمازيغية من مباريات التعليم

وجّه الحسين أزوكاغ، النائب البرلماني عن دائرة اشتوكة آيت باها، سؤالا شفهيا إلى محمد حصاد، وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي، حول "استثناء تخصص الأمازيغية من مباريات توظيف الأساتذة بموجب عقود".

وأورد واضع السؤال بمعية نواب آخرين من الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب أن "إعلان مديري الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين بخصوص توظيف الأساتذة بموجب عقود قد أثار انتباهنا وانتباه كل الفاعلين المدنيين والاجتماعيين المعنيين، طبقا لمقتضيات الفصل 13 من الدستور، بتتبع وتقييم السياسات العمومية؛ ومنها الإجراءات الحكومية المنتهجة في مجال الحقوق اللغوية والثقافية الأمازيغية، نازلة استثناء تخصص الأمازيغية من مباريات توظيف الأساتذة بموجب عقود، المزمع تنظيمها من طرف مختلف الأكاديميات استعدادا للدخول المدرسي المقبل".

وذكّر البرلمانيون بما وصفوه "مطلبنا الراسخ بضرورة تأمين الموارد البشرية اللازمة لقطاع التعليم، وضمان استقرارها وكفاءتها، والسعي الحثيث لتطوير المنظومة التربوية وتجويدها"، معتبرين إقصاء الأمازيغية للموسم الثاني على التوالي من هذه المباريات "ضربًا للجهود المبذولة للرقي باللغة الأمازيغية في المنظومة التربوية، وتبديدا لكل التراكمات المنجزة في هذا المضمار، ولكل مبادئ الإنصاف، وتنصُّلا من الالتزام الدستوري للدولة المغربية بحماية وتنمية اللغة الأمازيغية".

وطالب واضعو السؤال وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العليم بـ"السهر على تحصين المكتسبات الحالية في حقل تدريس الأمازيغية، والعمل على تعزيزها انطلاقا من إعادة النظر في المباريات المذكورة آنفا، وتخصيص حصة لائقة بحامِلي الشهادات الجامعية في الدراسات الأمازيغية للمشاركة في المباريات المذكورة، وضمان حقهم في التشغيل وولوج الوظائف على قاعدة الاستحقاق والإنصاف".

عن موقع هسبريس









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014