آخر الأخبار

وقفة احتجاج أمام مؤسّسة محمد الفاتح في طنجة

بعد احتجاجٍ عفوي مساء أمس الجمعة، نظم أطر وآباء وأولياء أمور تلاميذ مدرسة الفاتح الخاصة بطنجة، اليوم السبت، وقفة احتجاج رافضة لقرار وزارة الداخلية القاضي بإغلاق مجموعة مدارس محمد الفاتح.

ورفع المحتجون لافتات متسائلة عمن يتحمل المسؤولية "في ضياع التلاميذ" نتيجة القرار، وردّدوا شعارات تطالب بالحفاظ على المدارس مفتوحة في وجه التلاميذ، خصوصا في هذه الفترة الصعبة من السنة على غرار، "لا تلمس مدرستي"، و"محمد الفاتح لن ترحل"، و"الشعب يريد إسقاط القرار"، و"لا سياسة مع التعليم".

كما حرص المتظاهرون على ترديد النشيد الوطني، بينما بدا الحزن والتأثر باديا على وجوه أغلب الأطر والآباء، إلى درجة إجهاش الكثيرين منهم بالبكاء.

وكانت وزارة الداخلية قد قررت إغلاق مجموعة مؤسسات مدارس محمد الفاتح، ضمن بيان سابق لها، بحجة أنّ "هذه المؤسسات تجعل من الحقل التعليمي والتربوي مجالا خصبا للترويج لإيديولوجية الجماعة ومؤسسها، ونشر نمط من الأفكار يتنافى مع مقومات المنظومة التربوية والدينية المغربية".

وأفاد بيانٌ للأطر التربوية والإدارية في مجموعة مدارس الفاتح، توصلت به جريدة هسبريس في وقت سابق، بأن هذه المؤسسات موجودة في المغرب منذ زهاء 23 عاما؛ أي منذ سنة 1994، وتضم أكثر من 500 موظف مغربي، مشددين على أنهم "لا يتبعون أية إيديولوجيات معارضة".

وأضافوا: "شعار مدارس الفاتح هو "الله ـ الوطن ـ الملك"، والتلاميذ في بداية ونهاية كل أسبوع ينشدون النشيد الوطني للمملكة؛ وهو ما يدل على التزامنا باحترام واتباع القوانين والدستور بالبلاد".


عن موقع هسبريس









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014