آخر الأخبار

حفل تسليم شارة اللواء الأخضر للمدارس بالناظور

نظمت المديرية الإقليمية للتربية والتكوين بالناظور، يوم الأربعاء18  يناير 2017، بمدرسة أم المؤمنين بأزغنغان، حفلا لتسليم شارة اللواء الأخضر للمدارس التي فازت بها برسم سنة 2016. هذه الشارة التي تمنحها مؤسســة التربيــة البيئية FEE، تنفيذا لبرنامج تربوي بيئي في إطار الشراكة المبرمة بين وزارة التربية الوطنية ومؤسسة محمد السادس للمحافظة على البيئة.

  الحفل الذي ترأسه السيد عامل إقليم الناظور، حضره السادة رؤساء المصالح الخارجية بالإقليم، وممثلون عن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق، وعن مؤسسة محمد السادس للبيئة، إلى جانب السلطات المحلية وعدد من المنتخبين وفعاليات المجتمع المدني، وأطر المديرية الإقليمية للتربية وعدد من مديري المؤسسات التعليمية وآباء التلاميذ.


  افتتح الحفل بالنشيد الوطني الذي أداه تلاميذ المؤسسة المحتضنة للنشاط، وبالتبرك بتلاوة بآيات من القرآن الكريم، وألقى المدير الإقليمي بالمناسبة كلمة ذكر فيها بأهمية اتفاقية الشراكة التي يتم تفعيلها بالاشتغال على برنامجين للمدرسة الإيكولوجية: برنامج خاص بالمستوى الابتدائي وآخر خاص بتحفيز الشباب بالمستويين الإعدادي والتأهيلي،  وذلك تنفيذا للرؤيا الاستراتيجية للمدرسة العمومية 2015/2030 من خلال تفعيل التدبير رقم 20. مضيفا أن 63 مدرسة بمديرية الناظور منخرطة في البرنامج الإيكولوجي بمعدل 37 في المائة من العدد الإجمالي المنخرط في هذا البرنامج باكاديمية الشرق وهو 170 مؤسسة منها ست حاصلة على شارة اللواء الأخضر. ونوه بالمناسبة بالجهود الموفقة التي يبذلها التلاميذ والتلميذات برعاية وتأطير السادة المديرين والأساتذة والمفتشين، بغية تحقيق النتائج المتوخاة منها.
خلال الحفل تم تسليم شارة اللواء الأخضر للمؤسسات التي فازت بها، وهي:
1.    مدرسة أم المؤمنين بأزغنغان؛
2.    مدرسة عمرو بن العاص بإعزانن؛
3.    مدرسة أولاد العربي ببني انصار.


 وبعد تثبيت اللواء في قلب ساحة المدرسة، تمت زيارة المعرض الذي أقامته المؤسسة بالمناسبة، لإبراز الجهود التربوية البيئية التي يبذلها الأساتذة العاملون بالمؤسسة، وأنشطة التلاميذ في هذا الحقل الحيوي. 


 ومن المعلوم أن برنامج المدارس الإيكولوجية يهدف إلى دعم ثقافة التربية على حماية البيئة، وترسيخ السلوك البيئي السليم في الجسم الاجتماعي عن طريق دروس التربية البيئية التي يتضمنها المنهاج الدراسي، ومن خلال أنشطة الحياة في المناهج المدرسية وبإعداد مشروع بيئي على صعيد المدرسة بمشاركة كل مكونات المجتمع المدرسي من تلاميذ ومدرسين وآباء ومنتخبين وغيرهم.









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014