آخر الأخبار

“حركة ضمير” تشن هجوما على وزارة بلمختار بسبب مضامين كتاب للتربية الإسلامية

شنت "حركة ضمير"، هجوما على وزارة التربية الوطنية والدولة المغربية، بسبب مع ما أثير حول بعض مضامين كتاب "منار التربية الإسلامية" الخاص بالسنة الأولى من سلك الباكالوريا، وما جاء فيه بخصوص نص لابن الصلاح الشهرزوري يقول إنّ"الفلسفة أسّ السفه والانحلال، ومادة الحيرة والضلال، ومثار الزيغ والزندقة. ومن تفلسف عميت بصيرته عن محاسن الشريعة المؤيدة بالبراهين".


وأوردت حركة "ضمير" في بيان توصل به "بديل"، أن "مثل هذه المضامين اللاتربوية التي تتعارض مع أهداف الدرس كما حدّدته وزارة التربية الوطنية، تعدّ خرقا سافرا لالتزامات الدولة المعلنة في مرجعيات السياسة التربوية ببلادنا، كما تتناقض مع توجهات الدولة التي نصّ عليها القرار الملكي ليوم السبت 6 فبراير 2016، القاضي بضرورة مراجعة مقررات التربية الدينية وتطهيرها من المواقف والآراء المتشددة".

وشددت الحركة على "أن النص الغريب المقحم في الدرس، والذي يعود إلى إحدى أكثر مراحل التاريخ الإسلامي انحطاطا، لا يسيئ للفلسفة فقط، بل يسيء أيضا لدرس الفلسفة من حيث هو مادة دراسية مدرجة ضمن البرامج التربوية الرسمية للوزارة، كما يطعن في مصداقية مدرسي الفلسفة ويساهم في تشويه صورتهم لدى التلاميذ، وهو ما يمسّ بالجو الدراسي والتربوي المطلوب داخل المؤسسات التعليمية".

وبناء على ذلك، دعت حركة "ضمير"، وزارة التربية الوطنية إلى "تعديل الكتاب بسحب النصوص التي لا تخدم المنظور التربوي المنسجم مع توجهات الدولة".

عن موقع بديل









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014