آخر الأخبار

جمعية السيدة الحرة في ضيافة تلميذات وتلاميذ ثانوية مولاي عبد الله الشريف التأهيلية بوزان

     إحياء للأيام العالمية لمناهضة العنف ضد النساء، واحتفاء باليوم العالمي لحقوق الإنسان ، نظمت جمعية السيدة الحرة بجهة طنجة تطوان الحسيمة قافلة جهوية ابتداء من 25 نونبر  2016  إلى غاية يوم  10 دجنبر 2016،  تضمنت  حملة تحسيسية في الوسط المدرسي و تحديدا المؤسسات التعليم الثانوي بسلكيه الإعدادي والتأهيلي  لفائدة التلاميذ والتلميذات بجهة طنجة تطوان الحسيمة ، وذلك  من أجل التحسيس و التأطير و تربية الأجيال الصاعدة على رفض و نبذ كل الظواهر التمييزية التي تنتهك الحقوق الإنسانية للنساء في ظل غياب و نقص حاد للتنشئة الصحيحة بشأن علاقة الرجال بالنساء.

       في هذا السياق نظمت جمعية السيدة الحرة للمواطنة و تكافؤ الفرص بجهة طنجة تطوان الحسيمة بتنسيق مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني لوزان ورشة تكوينية توعوية لفائدة 80 تلميذة وتلميذ بثانوية مولاي عبدالله الشريف التأهيلية، بهدف تعزيز الوعي والإدراك بضرورة مناهضة العنف ضد النساء لديهم و ذلك مساء الخميس 8 دجنبر 2016 .


افتح اللقاء بكلمة السيد صلاح الدين الحلة مدير المؤسسة، رحب من خلالها بالسيدة بشرى بركي عضو جمعية السيدة الحرة، كما رحب بالسيد محمد حمضي عضو اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان و ممثل المديرية الإقليمية لوزان و بعض الأطر التربوية و تلميذات وتلاميذ المؤسسة المستفيدة من الورشة، منوها بمساهمة فعاليات المجتمع المدني في تفعيل أدوار الحياة المدرسية، شاكرا جمعية السيدة الحرة على هذه المبادرة و على اختيار الجمعية لثانوية مولاي عبد الشريف التأهيلية من ضمن  العديد من المؤسسات التعليمية بالجهة الشمالية.
 

  مباشرة تفضلت السيدة بشرى بركي بكلمة، عرفت من خلالها بالجمعية و ببرنامج الجمعية على المستوى الجهوي، مع تقديم برنامج اللقاء، الذي تضمن عرض فيلم قصير حول ظاهرة العنف الزوجي كأرضية للمناقشة و تأطير الورشة ، بعدها أعطيت الفرصة للتلميذات و التلاميذ للتفاعل مع ما جاء في الشريط، من خلال مداخلات متنوعة و غنية يمكن تجميعها في المحاور  التالية:

- تحديد مفهوم العنف الزوجي والعنف ضد النساء بشكل عام؛
- تعداد أشكال العنف ( اللفظي و الجسدي و الاقتصادي....)
- نبد العنف بكل أشكاله،
- تحديد مفهوم الفكر الذكوري أو الثقافة الذكورية.
- الأسباب وراء ظاهرة العنف:  أسباب لها ارتباط بالجانب الثقافي، و الجانب الاقتصادي، و الجانب القانوني .....
- للتصدي لهذه الظاهر: ضرورة تغيير العقليات السلبية التي تعيق انسجام المجتمع واستقرار  الأسرة. تطبيق القانون وتعديل البعض منه لحماية النساء،
- ضرورة تكاتف جهود الجميع لإطلاق قافلة تحسيسية و تعبوية لمواجهة العنف الزوجي بوصفه ظاهرة مشينة ودخيلة على مجتمعنا
- العنف ضد النساء ظاهرة عالمية و منتشرة  بجميع الدول.
- ضرورة تكاتف الجهود الجميع ( مجتمع، دولة ؛...) للحد من ظاهرة العنف  بشكل عام والعنف ضد النساء بشكل خاص؛

وغيرها من المحاور و الأفكار لا يسع المقال للتطرق إليها بتفصيل، بعدها قدمت السيدة بشرى بركي عرضا تناول البعض من المحاور التي تطرق إليها المشاركات والمشاركين في الورشة.

ليختتم اللقاء  في جو تربوي ثقافي، بكلمة السيدة بشرى بركي، شكرت من خلالها المديرية الإقليمية  لوزان و مدير ثانوية مولاي عبدالله الشريف  و الأطر الإدارية بالمؤسسة و السيد محمد حمضي عضو اللجنة الجهوية لحقوق الانسان، على مساهمتهم  القيمة في إنجاح هذا اللقاء التوعوي التحسيسي النوعي و المتميز؛ بالمشاركة المكثفة و الفعالة لتلميذات وتلاميذ الثانوية، معبرة عن سعادتها على المستوى الثقافي و المعرفي للمشاركات و المشاركين في الورشة ، مؤكدة للجميع أنها ستعمل من  خلال جمعية السيدة الحرة للعودة  مرة أخرى إلى المؤسسة و من  أجل توسيع استفادة مؤسسات أخرى بالإقليم. كما التقطت صورة جماعية تذكارية لهذه الورشة التكوينية و لهذه الأيام العالمية لمناهضة العنف ضد النساء.









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014