آخر الأخبار

الأطفال البرلمانيون بتارودانت يشاركون في المؤتمر الوطني لحقوق الطفل بمراكش

شارك الاطفال البرلمانين لمديرية تارودانت في المؤتمر الوطني لحقوق الطفل   الذي ترأسته صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم، رئيسة المرصد الوطني لحقوق الطفل، يوم الأحد  20 نونبر بمراكش، الدورة الخامسة عشرة للمؤتمر الوطني لحقوق الطفل، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بمناسبة اليوم العالمي للطفل.

وبهذه المناسبة قدمت شهادات لبعض الضيوف ضمنهم ممثل منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) بمنطقة شمال إفريقيا صلاح خالد، ومديرة مكتب علاقات منظمة الأمم المتحدة مع المنظمات غير الحكومية سوزان ألزنير، وممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان بالمغرب، جورج جورجي، أجمعت على التنويه بالتزام المملكة بتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وبالانخراط الفعلي لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم في النهوض بقضايا الأطفال والنساء في ظل التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.


وتميز الحفل أيضا بعرض شريط عن البرنامج الوطني للإشعار والدفاع عن الأطفال ضحايا العنف والاستغلال والإهمال، وتقديم مشروع “أسر الاستقبال لفائدة الأطفال المهملين”، الذي يعتبر مشروعا حضاريا يهدف إلى تقديم الدعم لهذه الفئة المحرومة.
و أعطت سمو الأميرة للا مريم الانطلاقة الرسمية لهذا البرنامج الوطني حيث وزعت الآليات والمعدات اللازمة لتسهيل مأمورية المساهمين في هذا البرنامج، وهم محامون و أطباء نفسانيون و أطباء أطفال و مساعدات ومساعدون اجتماعيون
وتناول المشاركون في المؤتمر ،من خلال الورشات ، مواضيع همت، على الخصوص، "أمن الأطفال وحمايتهم من كافة أشكال العنف والاستغلال والاهمال" و"تمكين الفتاة والنهوض بدورها في التنمية" و"الحق في الولوج الى المعرفة (بمشاركة منظمة اليونيسكو وبتعاون مع المكتب الشريف للفوسفاط)" و"اليافعون والشباب في الفئة العمرية ما بين 15 و25 سنة، تحديات المرحلة الانتقالية" و"مقاربات تعبئة الموارد المادية وغير المادية لتحقيق أهداف أجندة 2030 المتعلقة بحقوق الأطفال والشباب" و"مناهج مشاركة الاطفال"..


وشكل هذا المؤتمر، المنظم تحت شعار "تكريس الالتزام الجماعي لفائدة حقوق الأطفال واليافعين" بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الطفل، فرصة لتجديد الالتزام تجاه الاطفال واليافعين والناشئة بوصفهم رافعة أساسية لتحقيق مختلف أهداف التنمية المستدامة لسنة 2030 وتعبئة الجميع لتحقيق أمنهم وحمايتهم من كافة أشكال العنف والاستغلال والاهمال.


واختتم المؤتمر بقراءة لخلاصات اللجان .









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014