آخر الأخبار

شفشاون : زيارة تربوية لمارسيليا الفرنسية

تجسيدا للروابط الثقافية والتربوية بين المغرب وفرنسا، وفي إطار انفتاح المؤسسات التعليمية على المحيط الخارجي بغية الإطلاع،وتبادل التجارب والخبرات بين البلدين، وترسيخا لقيم التسامح والاختلاف، بما يضمن الاندماج والتعايش مع الآخر، نظمت الثانوية التأهيلية الأمير مولاي رشيد بشفشاون، زيارة دراسبة، لفائدة تلميذات وتلاميذ المؤسسة (مستوى أولى علوم رياضية خيار الفرنسية) الى ثانوية sant-exupery بمدينة مارسيليا بفرنسا. وهي الزيارة الأولى بين الثانويتين، في إطار الشراكة والتنسيق المشترك، قصد تبادل المعارف والتجارب التربوية الناجحة. زيارة امتدت من  22 إلى 29  ابريل 2016، بتأطير من فريق إداري وتربوي، برئاسة السد مدير الثانوية، ومنسق المشروع فضلا عن أساتذة مادة الرياضيات واللغة العربية والاجتماعيات.

وقد حققت الزيارة أهدافها التربوية والثقافية، بحسب المنظمين، ومنها:


+    المستوى التعليمي التربوي: تبادل الخبرات في المجال البيداغوجي، من خلال حضور بعض الحصص الدراسية بالمؤسسة المضيفة( الرياضيات والاجتماعيات) ترجمة نص باللغة الفرنسية إلى اللغتين العربية والإنجليزية، عرض شريط وثائقي مؤثر في موضوع مساهمة الجنود المغاربة في تحرير فرنسا من الإحتلال النازي خلال الحرب العالمية الثانية.


+    المستوى الثقافي: الوقوف على تقاليد وعادات البلد المضيف، والإطلاع على معالم تاريخية وأثرية، وخاصة بمدينة ARLES .
-    زيارة متحف  crypto portique  والمسرح العتيق-طاحونة alphonce dode بمدينة aix enprovence.
-    زيارة كلية الآداب والعلوم الإنسانية والحقوق، المدرسة التقنية للهندسة، قاعات المختبرات العلمية، إلى غير ذلك من الفضاءات الأخرى.


وقد حضيت هذه الزيارة باهتمام كبير من طرف بعض المسؤولين الفرنسيين(مسؤول المجلس البلدي بمارسيليا، نائب القنصل المغربي، بعض المهتمين بالشأن التربوي، فضلا عن فعاليات جمعوية وإعلامية.


هذا وتجدر الإشارة إلى أن هذه الزيارة تركت أثارا إيجابية على المستوى النفسي والاجتماعي لكلا الطرفين،حيث نوه الجميع بالمستوى المشرف لتلاميذ مؤسسة مولاي رشيد، سلوكا، ومستوى معرفي، نقلته مجموعة من المنابر الإعلامية الفرنسية، كما أشاد الوفد المغربي بحفاوة الاستقبال  الذي حضي بها من طرف المؤسسة المضيفة.









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014