آخر الأخبار

تنغير : ثانويتي زايد أحمد و الوفاء تتأهلان للدور الأول من الاقصائيات النهائية للمسابقة الوطنية للربوتيات

       في اطار المسابقة الوطنية للروبوتيات التربوية 2016 التي تنظمها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بتنسيق مع جمعية تواصل لتنمية التكنولوجيا، نظم النادي التكنولوجي بالثانوية الإعدادية زايد أحمد بشراكة مع جمعية الآباء و الأمهات و أولياء التلاميذ، و النادي التكنولوجي بالثانوية الإعدادية الوفاء معرضين مفتوحين أمام الزوار ، لإبراز إنتاجات التلميذات و التلاميذ في مجال الربوتيات التربوية .

        وتهدف هذه المسابقة التي ستنظم نهاية شهر ماي بالرباط إلى تشجيع الابداع في صفوف المتعلمات والمتعلمين في مجال التكنولوجيا بالمؤسسات التعليمية، و دعم الجهود المبذولة من طرف هيئتي التدريس و التأطير و المراقة التربوية ، من أجل الرفع من جودة التعلمات في تدريس مادة التكنولوجيا الصناعية و توسيع الآفاق المعرفية والمهاراتية لدى التلاميذ ، وإكسابهم مهارات العمل ضمن الفريق، ومهارات التفكير، وحل المشكلات وتنمية مهارات العمل اليدوي، ،ومهارات الاختراع والابتكار.
  وفي كلمته بالمناسبة حول أهمية تنظيم مثل هذه التظاهرات التربوية أشار المدير الإقليمي السيد خالد فتاح  إلى أن الاهتمام بالعلوم و التقنيات أصبح مطلباً ملحاً في عصر يشهد طفرة معلوماتية وتقنية غير مسبوقة، لذلك أصبح من اللازم التفاعل مع هذا الواقع المتطور بتبني آليات تعلم حديثة تتجاوز فهم التعلم على أنه مجرد نقل للمعرفة ليصبح التعلم تفاعلياً، باعتبار أن الروبوت يعد أحد المجالات الحديثة التي تحقق انتشارا سريعا وواسعا في الأوساط التعليمية في أنحاء كثيرة من العالم، حيث يبدأ التلميذ في المستوى الإعدادي بتعلم مبادئ بسيطة في تركيب وبرمجة الروبوت، على أن يطور أفكاره و إنجازاته مستقبلا،  كما نوه بمجهودات السادة مديري المؤسستين و أساتذة التكنولوجيا مؤطري التلاميذ المشاركين في هذه المسابقة .


يشار أن الثانويتين الإعداديتين زايد أحمد و الوفاء ستمثل المديرية الإقليمية بتنغير في المسابقة الوطنية التي ستنظم نهاية شهر ماي بالرباط ، بعد تأهلهما في الدور الأول بثلاث مشاريع (ربوت متتبع للضوء، الربوت الباحث عن الضوء، والربوت المحب للضوء).









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014