آخر الأخبار

الفيدرالية الديمقراطية للشغل تستغرب إقصاءها من الحوار الاجتماعي

عقد المكتب المركزي للفيدرالية اجتماعا يوم الجمعة 08 أبريل 2016 بمقر الفيدرالية بالرباط، وتداول في الملف الاجتماعي والتعامل الحكومي الممعن في تهميش المطالب الاجتماعية للشغيلة المغربية، والتقرير الانفرادي في ملف التقاعد، وكذا عدم توجيه الدعوة للفيدرالية الديمقراطية للشغل لجلسة الحوار الاجتماعي ليوم الثلاثاء 12 أبريل 2016، وبعد نقاش مسؤول فإن المكتب المركزي :

    يستغرب عدم توجيه رئاسة الحكومة الدعوة للفيدرالية الديمقراطية للشغل للحوار الاجتماعي، علما أنها احتلت المرتبة الثالثة في انتخابات اللجان الثنائية في القطاع العام، كتمثيلية لا يمكن تجاهلها استنادا إلى المنطق الديمقراطي، هذا الأمر لم يكن يطبقه السيد رئيس الحكومة على النقابة الموالية لحزبه، بحيث كان يتم استدعاؤها لكل جلسات الحوار الاجتماعي منذ مجيئه لرئاسة الحكومة، جريا على ما كان يطبق في ظل الحكومات السابقة رغم أنها كانت خارج النقابات الأكثر تمثيلا.


    يطالب السيد رئيس الحكومة بالتراجع عن هذا الموقف المبني على الكيل بمكيالين، والانسجام في التعامل مع مركزيتنا مع الدعوات التي وجهت لها سواء للحضور في احتفالات الذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء، أو بمناسبة موقف دولة السويد من القضية الوطنية الأولى، في مكتبه بمقر رئاسة الحكومة.


    يعتبر أن التمثيلية القوية للفيدرالية الديمقراطية للشغل في الوظيفة العمومية تؤهلها وفق القواعد الديمقراطية أن تكون مخاطبا لدى الحكومة في ملف أساسي يهم مصير شغيلة هذا القطاع، ألا وهو ملف التقاعد.


    والمكتب المركزي والذي سعى دائما إلى المساهمة الفعلية في وحدة الحركة النقابية ودعم نضالاتها المشروعة، يستغرب السلوكات الغير المسؤولة لإحدى المركزيات النقابية بتدخلاتها المتكررة في الشأن الداخلي للفيدرالية الديمقراطية للشغل، بل سعيها إلى خلق انشقاقٍ وهمي باحتضانها لأشخاص لم تعد تربطهم أية صلة منظمتنا.


    يحذر من أن أي حضور في الحوار الاجتماعي لجهات باسم الفيدرالية الديمقراطية للشغل خارج الشرعية، تتحمل مسؤوليته رئاسة الحكومة، باعتباره خرقا مزدوجا للقانون والشرعية، وسنقاومه بكل الوسائل النضالية المشروعة.

المكتب المركزي









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014