آخر الأخبار

تأسيس التنسيقية المحلية لضحايا التقسيم الجهوي الجديد بسيدي افني

بعد التقسيم الجهوي الجديد الذي نتج عنه إحداث 12 أكاديمية عوض 16 أكاديمية، تم فصل المديرية الإقليمية لسيدي إفني عن جهة سوس ماسة وإلحاقها بجهة كلميم-واد نون، هذا الفصل الذي أدى إلى تخوف أسرة التعليم من تبعاته خصوصا المتعلق منها بالحركة الانتقالية الجهوية لأطر هيأة التدريس، الأمر الذي استدعى اجتماع هذه الأطر للتشاور والبحث في إحداث تنسيقية محلية لضحايا  هذا التقسيم الجهوي، فتم ذلك يومه الأحد 17 أبريل 2016 لتشكيل مكتب التنسيقية والمكون من الأساتذة الآتية أسماؤهم:

الكاتب العام: هشام أكريم
نائب الكاتب العام : عبد الواحد الحمداني
أمين المال : عبد الغني آيت الفقير
نائب أمين المال : يونس السعيدي
المقرر : ياسر  اعجاجة
المنسقون : محمد زويتنات، معاذ البسطاوي، محمد أمين أضعيف، محمد بلمكي، سعيد شكري، حفيظ أفلاح، زين العابدين الكنتاوي.


اتفق أعضاء المكتب بالإجماع على :
1- حق أسرة التعليم في الحركة الانتقالية  الجهوية الخاصة بجهة سوس ماسة.
2- تمتيع أسرة التعليم وخصوصا غير المتضررة بحقها في الحركة الانتقالية الجهوية الخاصة بجهة كلميم – واد نون.


وتدعو التنسيقية كافة الشغيلة التعليمية بالاقليم إلى الانخراط المكثف من أجل الدفاع عن حقهم المشروع، والمزيد من الوعي ورص الصفوف.


وتجدر الإشارة إلى أن التنسيقية مفتوحة في وجه كل المتضررين من التقسيم الجهوي الجديد ومستعدة لخوض مختلف الأشكال النضالية لتحقيق المطلبين المسطرين.


ماضاع حق وراءه مطالب.









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014