آخر الأخبار

نشطاء: مُدرِّسة "عذّبت" تلميذا بنواحي الناظور

توجهت جمعية "إثران توذات" بشكاية إلى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، ومدير أكاديمية وجدة، والنائب الإقليمي للتعليم، ووالي الجهة الشرقية وعامل الإقليم، وقائد الدرك الملكي، تخبر فيها بتعرض التلميذ ابراهيم العمراني، البالغ 11 سنة، للتعنيف على يد مدرّسته.

وأوردت الجمعية، في بلاغ تتوفر عليه هسبريس، أن التلميذ الذي يتابع تعليمه بمدرسة سمار بجماعة إعزانن تعرض للضرب المبرح والبارز بشكل واضح على مختلف أطرافه، مشددة على أنه أضحى لا يستطيع الجلوسة.

وأضافت الجمعية أن المعلمة لم تكتف بتعنيف ابراهيم العمراني جسديا، بل تمادت في تعنيفه لفظيا والتشهير به بين زملائه، كما فرضت عليه الوقوف على رجل واحدة لمدة ثلاث ساعات.

وطالب التنظيم المسؤولين بالتدخل الفوري لإنهاء الوضع الذي أضحى يرعب تلاميذ المؤسسة، وفتح تحقيق في التعذيب الذي تعرض له ابراهيم، والذي يعتبر مخالفا للقانون.


عن موقع هسبريس









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014